تركيا

تعين مفتين وتدريب أئمة لدى الشؤون الدينية التركية

أكدت رئاسة الشؤون الدينية التركية أنها عينت عدداً من المفتين بغية تأهيل وتدريب أئمة سوريين للعمل في المناطق المحررة ضمن معركة درع الفرات شمال سوريا.

وأشرفت رئاسة الشؤون الدينية، على ترميم 60 مسجداً متضرراً من الحرب في المناطق المحررة من الإرهاب كمدينة “الباب” و”جرابلس”و”أعزاز” و”مارع” و”الراعي” بريف محافظة حلب .

وأوضح المصدر ذاته أن رئاسة الشؤون الدينية التركية افتتحت مسجداً في مدينة “الباب”، بقدرة استيعابية 1500 شخص خلال الصلوات، فيما تتواصل أعمالها لترميم 42 مسجداً آخر في المنطقة.

وعملت رئاسة الشؤون الدينية على تأهيل 467 إماماً من السوريين لتوظيفهم في مساجد ومعاهد المنطقة، بالتعاون مع رابطة العلماء السوريين، فيما عيّنت 4 مُفتين لتنسيق الأعمال والأنشطة في شمال سوريا .

ويقع على المفتين مهام تأهيل الأئمة السوريين في ولايتي غازي عنتاب وقيصري التركيتين، وتنسيق مواصلاتهم وإقاماتهم واحتياجاتهم الأخرى.

وفي مخيمات النزوح داخل الأراضي المحررة من تنظيم الدولة في إطار درع الفرات فقد عيّنت رئاسة الشؤون الدينية التركية 50 مُدرّسة لتعليم القرآن الكريم للسوريين.

يشار إلى أن معظم السوريين النازحين عن المناطق المحررة من تنظيم الدولة واللاجئين في تركيا قد تمكنوا من العودة إلى بيوتهم وأرزاقهم ليبدؤوا حياة جديدة بعد تحرير مدنهم وانتهاء قصة لجوئهم.

وكانت السلطات التركية قد أعلنت في 29 آذار/مارس الماضي انتهاء جميع عمليات درع الفرات بعد نجاحها في مهامها وفق وسائل إعلام تركية.

وكانت قوات المعارضة المنضوية تحت غرفة عمليات درع الفرات قد تمكنت من تحرير العديد من المدن والقرى بريف حلب بعد معارك مع تنظيم الدولة كان أبرزها مدينتي جرابلس والباب.

يذكر أن القوات التركية أطلقت في 24 آب/أغسطس الماضي عملية درع الفرات في الشمال السوري بهدف محاربة تنظيم الدولة وتطهير المناطق الحدودية مع سوريا من التنظيمات التي تصفها تركيا بالإرهابية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى