تركيا

عراك جديد بين لاجئين سوريين وأتراك في أضنة التركية

شب عراك بين مواطنين سوريين لاجئين في تركيا وأتراك في مدينة اضنه بسبب مشكلة لم يعرف سببها الحقيقي، ولكن بحسب شهود فإن الشباب السوريين قاموا بالسباب باللغة العربية على الاتراك وتطور الأمر لعراك بين المجموعتين، بحسب ما نقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي.

وتزداد أعداد العراكات والاشتباكات بين اللاجئين السوريين في تركيا والمواطنين الأتراك، وتتنوع الأسباب وتتعدد وأصبحت تنتشر على رقعة كبيرة من تركيا، وأخرها ما حصل في مدينة أضنه.

وقال ناشطون “معارضون” أن “المواطنين الاتراك قاموا بإحراق الإطارات وإغلاق طريق رئيسي في المدينة احتجاجاً على التصرف حتى تدخلت الشرطة وتم حل الخلاف وفتح الطريق”.

ويشكك سوريون عدة في حوادث الصدامات بين السوريين والأتراك، والتي زادت مؤخراً بنسبة كبيرة، غامزين من باب أنه وبعد انتهاء الاستفتاء الدستوري في تركيا، قد يكون حزب العدالة والتنمية الحاكم يجهز لقوانين قد لا تكون في خدمة اللاجئين السوريين.

وكانت السلطات التركية بدأت بالفعل في التضييق على اللاجئين السوريين على أراضيها، فأغلقت المراكز الصحية السورية التي تقدم خدماتها بأسعار أرخص من نظيراتها التركية، وقامت بلدية أضنه منذ عدة أيام بإزالة كل لافتات المحلات السورية المكتوبة باللغة العربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى