تركيامساعدات

الصحة التركية تنهي حملة تلقيح للأطفال السوريين في 20 مدينة

أنهت وزارة الصحة التركية بالتعاون مع منظمة اليونيسيف حملة تلقيح الأطفال السوريين، في الفترة ما بين 15 / شباط و 3 / آذار الحالي في 20 مدينة تركية، و قامت الحملة بتلقيح الأطفال من عمر يوم واحد حتى 5 سنوات، إذ بلغ عدد الأطفال المستفيدين قرابة الـ 50 ألف طفل في مدينة عينتاب وحدها.

ألم و أمل

أوضح الدكتور «مصطفى لولك» أحد الأطباء السوريين المشاركين بالحملة، مدى نجاح الحملة والصعوبات التي واجهتهم؛ إذ قال الدكتور في تصريح لوكالة «قاسيون» للأنباء أن الحملة شملت 3 أنواع من الفئات:

_ الأطفال الذين لا يحملون بطاقة الحماية المؤقتة.

_ الأطفال الذين لم يستكملوا لقاحاتهم لسبب ما.

_ الأطفال الوافدين حديثا إلى تركيا.

وعن العوائق التي واجهتها الحملة ركز «لولك» على أن موضوع اللغة و ردة فعل الأهل كانا السبب الأبرز في عدم تحقيق كامل النتائج المرجوة، كما شهدت حملة التلقيح نجاحا في المدن التي شهدت كثافة في توزع السوريين.

منوهاً أن عدد المراكز الثابتة الذي بلغ 16 مركزا بالإضافة للفرق الجوالة، كما بلغ عدد أفراد الكادر الطبي ضمن الحملة 300 شخص توزعوا بين أطباء وفنيين وهو ما أدى لنجاح الحملة على مستوى مدينة عينتاب.

( برلي كايا ) نموذجا

أم حسن سيدة سورية في العقد الثاني من عمرها عانت من مشاكل صحية بعد إنجابها طفلتها الثانية، تحدثت عن شتى أنواع المعاناة بسبب مشكلة التواصل اللغوي بين الأطباء الأتراك واللاجئين السوريين.

وتختزل أم حسن صورة عامة يعاني منها السوريين بكثرة، مما دفع مديرية الصحة التركية لافتتاح مركز (برلي كايا)، إذ يعتبر المركز أول المراكز الصحية المتكاملة الخاصة بتقديم الخدمات الطبية السوريين على مستوى مدينة عينتاب، بكادر سوري متكامل أطباء وفنيين صحيين (ممرضين وقابلات) بإشراف مدير تركي.

و يتكفل المركز بتأمين: اللقاحات – خدمات الصحة الإنجابية – طب الأسرة – الحالات الاسعافية ضمن أوقات الدوام الرسمي.

هذا ويستفيد المواطن السوري من كافة خدمات المركز مع استثناء صرف الوصفة الطبية لمن لا يحمل بطاقة الحماية المؤقتة التي تبدأ برقم 99.

كما سيتم افتتاح 8 مراكز قادمة في مدينة عينتاب و4 مراكز أخرى في مخيمات اللاجئين (نزب – قرقميش – إصلاحية ) التابعة لبلدية عينتاب الكبرى، مع مراعاة توفير مراكز خاصة بصحة اللاجئين في كل من : اسطنبول، أنقرة، أزمير، أورفا ، أنطاكيا ، مرسين.

هذا و يذكر أن تركيا تحتوي العدد الأكبر من اللاجئين السوريين بين دول الجوار و هو العدد الذي بلغ قرابة 3 ملايين لاجىء حسب إحصاءات المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لعام 2016 ، و هو ما يطرح المزيد من التحديات أمام المجتمع الدولي و المنظمات الإنسانية لتحقيق أبسط معايير الاستجابة ..

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى