6 مشاريع تركية من بين 10 مشاريع عملاقة عالمياً

خلال السنوات الأخيرة شهدت تركيا نمواً اقتصادياً سريعاً بلغ ذروته في النصف الأول من العام الجاري، حيث احتلت تركيا المركز الثالث عالمياً بعد الصين والهند كأسرع نمو اقتصادي، وقد طال هذا النمو جميع قطاعات الاقتصاد والتي من أبرزها قطاع البنى التحتية.

وقد صرَّح رئيس الوزراء التركي بن على يلدرم بأن تركيا منذ عام 2008 تحتضن 6 مشاريع للبنى التحتية من أصل 10 مشاريع عملاقة في دول مختلفة من العالم، وهي:

جسر السلطان سليم الأول: أطول جسر معلق مدعم بمسارات للسكك حديدية في العالم ، افتتح في أغسطس 2016 .

نفق مرمراي: أعمق نفق تحت سطح البحر في العالم (بعمق 60 متراً) افتتح في أكتوبر 2013

جسر السلطان عثمان غازي: الرابع عالميا من حيث الطول في فئة الجسور المعلق افتتح عام 2016

نفق أوراسيا المخصص للمركبات ، سادس أطول نفق في العالم افتتح في ديسمبر عام 2016

مطار إسطنبول الثالث: من المتوقع أن يكون أكبر مطار في العالم وسيتم افتتاحه العام المقبل.

خط إزمير السريع: يربط بين إزمير وسلانيك اليونانية، ومخصص لنقل المسافرين والحمولات.

ولا تتوقف المشاريع عند تلك، فمجال البنى التحتية لا يتوقف تطوره نظراً لأهميته في دفع قطاعات الاقتصاد الأخرى نحو مزيد من التطور.

الشروط الواجب توفرها في الطالب للتقدم على المنحة التركية
تعديل الشهادات الجامعية السورية، نهاية حتمية للشهادات المزورة وأزمة جديدة لمن فقد وثائقه بسبب الحرب

يذكر أن حجم المشاريع التنموية في البلاد من تحديث البنى التحتية يشهد ارتفاعاً مستمراً، فقد ارتفع حجم وسائل النقل العامة في البلاد من 7 ملايين وسيلة الى أكثر من 19 مليون وسيلة في السنوات الأخيرة، ومنذ العام 2003 ارتفع عدد الأنفاق من 50 نفقاً إلى 188 نفقاً، ناهيك عن الجسور والخطوط السريعة والسكك الحديدية.

اكتب تعليق