القائمة
التصنيفات
ديسمبر 29, 2017 أخبار تركيا

بدعم تركي.. تأهيل الشباب السوريين لمستقبل مُشرق

تؤدّي إدارة شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى (YTB)، التابعة لرئاسة الوزراء التركية، دورًا كبيرًا في تعليم السوريين ضمن برنامج “المنح الدراسية”.

وتُشرف المؤسسة التركية على تنفيذ برامج ومشاريع عديدة بالتعاون مع المنظمات الدولية، في إطار جهودها الرامية لمساعدة اللاجئين السوريين وضمان استفادتهم من خدماتها.

ومن المعروف أن أنشطة وخدمات المؤسسة تستهدف الأتراك في الشتات الذين يبلغ تعدادهم في البلدان الأخرى نحو 6.5 ملايين، لكنها لا تقتصر على ذلك وإنما تشمل أيضًا مجتمعات ذات روابط تاريخية وثقافية وأخوية مع تركيا.

ومنذ العام الدراسي 2014 – 2015، وفي إطار برنامج المنح الدراسية، تتعاون رئاسة (YTB) مع المنظمات الدولية من أجل تقديم الدعم للسوريين المقيمين في البلاد.

ويهدف برنامج المنح الدراسية إلى تأهيل الشباب السوريين، والحيلولة دون ضياع مستقبلهم، وتوفير موارد بشرية تضمد جراح بلادهم التي تعاني ويلات الحرب منذ العام 2011.

– دعم برامج تدريس اللغة التركية للسوريين

يستفيد السوريون أيضًا من خدمات تدريس اللغة التركية بمستويات عالية، وذلك في إطار مشاريع بمراكز الحماية المؤقتة، تُشرف عليها (YTB) بالتعاون مع رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ (AFAD) التابعة أيضًا لرئاسة الوزراء.

تلك المشاريع تساعد الشباب السوريين على تجاوز المشاكل التي يعانون منها خلال مرحلة التعليم العالي فيما يتعلق بحاجز اللغة التركية.

ففي العام 2013، أطلقت (YTB) برامج لتدريس اللغة التركية للشباب السوريين، وقد بلغ عدد المستفيدين منها حوالي 7 آلاف و905 شباب منذ ذلك التاريخ.

فيما تعتزم (YTB) تقديم خدمات تدريس اللغة التركية لنحو 3600 شاب سوري خلال عام 2018، بالتنسيق مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ليصل إجمالي عدد المستفيدين 12 ألفًا.

ومن المقرر أن تزوّد الرئاسة الطلاب السوريين، في إطار البرامج المذكورة، بمجموعات قراءة متنوعة تتضمن قصصًا للعديد من الكتّاب الأتراك، بهدف ضمان استفادتهم من المصادر والمعلومات.

– دراسات حول الشتات السوري في الخارج

أطلقت رئاسة إدارة شؤون أتراك المهجر والمجتمعات ذات القربى، مشروعًا بعنوان “دراسات الشتات السوري” بهدف المساهمة في تأهيل موارد بشرية تخدم جهود إعادة إعمار سوريا.

ويتضمن المشروع، الذي انطلق عام 2017، بحوثا بشأن خصائص الشتات السوري في دول مختلفة حول العالم، قبل وبعد الأزمة، ويسعى إلى تعزيز تواصله مع الشتات التركي في الخارج.

وتعدّ مشاريع (YTB) تجاه السوريين، بمثابة نهج جديد لأنشطة تركيا في مجال المساعدات الإنسانية على مستوى العالم، حيث تركّز على زيادة وعي الشعوب بخصوص ضحايا الأزمة السورية.

وفي هذا الصدد، تعمل (YTB) على استخدام الحوارات والأفلام الوثائقية والترويجية فضلًا عن وسائل تمنع انتشار المعلومات المغلوطة والكاذبة بحق السوريين، وخاصة الطلاب.

وتُشير إحصاءات المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن معدّل وصول اللاجئين إلى التعليم العالي في العالم هو 1 في المائة، بينما يصل في تركيا إلى 15 في المائة.

وازداد عدد الطلاب السوريين في مؤسسات التعليم العالي التركية، 10 أضعاف خلال العام الدارسي 2013 – 2014، ليصل إلى نحو 19 ألف طالب مسجّلين في 148 جامعة تركية، 15 ألف منهم يتمتعون بالمنح الدراسية.

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

اترك تعليقاً
*
%d bloggers like this: