25 ألف سوري عبروا “باب الهوى” لقضاء عطلة العيد

غادر نحو 25 ألف لاجئ سوري تركيا باتجاه سوريا عبر “باب الهوى” لقضاء عطلة العيد مع ذويهم، عقب فتح المعابر الحدودية بإذن من الولايات الحدودية مع سوريا.

وخرج السوريون وسط استعدادات واحتياطات أمنية اتخذتها إدارة معبر “جيلفة غوزو”، على الحدود التركية في مدينة الريحانية التابعة لولاية هاتاي جنوب تركيا، والمقابلة لمعبر “باب الهوى” في سوريا.

وذكرت وكالة “إخلاص” التركية، اليوم الاثنين 13 تموز، أن مديرية الجمارك والجندرما التركية وبالتعاون مع منظمة الكوارث الطبيعية (أفاد)، عملتا معًا لتنظيم خروج السوريين، بعد تسجيل بطاقات التعريف العائدة لهم “كيمليك”، وجوازات سفرهم.

وأعلنت ولاية هاتاي عبر تقويمها استمرار إمكانية المغادرة إلى سوريا لغاية 23 حزيران الجاري، والعودة مجددًا بعد 3 تموز المقبل.

ويمكن للسوريين الخروج من تركيا بعد إتمام الإجراءات اللازمة، وبرفقتهم زوجاتهم وأولادهم، والأشياء التي يحضرونها معهم، مجرد الانتهاء من الفحص الأمني، واعتبارًا من الساعة 8:00 صباح كل يوم.

وكانت الحكومة التركية قررت السماح للسوريين بالخروج إلى بلدهم خلال عطلة العيد، عبر معابر “باب الهوى”، و”السلامة”، و”جرابلس” و”الراعي”، ويمكن العودة إلى تركيا بدءًا من 3 تموز وحتى 30 أيلول المقبل.

ويحقّ لكل سوري يحمل “كيمليك” أو “وثيقة كيمليك” (ورقة تحتوي المعلومات وليس بطاقة)، أو إقامة تركية، أن يستفيد من القرار.

وكانت إدارة معبر باب الهوى نشرت مؤخرًا تعليمات خروج السوريين من تركيا إلى سوريا، وشروط العودة.

وأوضحت الإدارة أنّ على السوريين فور وصولهم إلى الجانب التركي من المعبر تسجيل “الكيمليك” أو الإقامة، ثم يتم نقلهم بباصات إلى مركز الهجرة في الجانب السوري من المعبر، ليحصلوا على بطاقة تمكنهم من العودة، فضلًا عن تحديد الموعد المرغوب به للعودة.

اكتب تعليق