تركيامعلومات للسوريين

في اسطنبول.. مشهد مؤثر طغت عليه دموع الفرح..

إسطنبول تجمع “هبة” السورية بأمها بعد رحلة علاج من الحرق التي إصيبت بها إثر قصف طائرة روسية لمنزلها في مدينة إدلب سبتمبر 2016 , حيث كانت تعالج في تركيا من حروق تعانيها في الوجه واليدين دامت 8 أشهر.

ما كادت أمها تطل بوجهها من الحافلة في محطة “دودوللو” في الشطر الأوروبي من إسطنبول، حتى سارعت “هبة” إليها لترتمي في أحضانها، وذاكرتها مشغولة بلحظات القصف الذي تعرض له منزلهم في إدلب مخلفا حروقا نالت من وجهها ويديها.

 

فرحة كبيرة غمرت “هبة” بلقاء أخيها فيصل (6 سنوات) أيضا، وأختها “مروة” (10 سنوات) التي أصيبت هي الأخرى بحروق لدى قصف طائرة روسية منزلهم في 12 سبتمبر / أيلول 2016 أدى إلى مقتل أخيها أحمد (5 أعوام) وأختها عائشة (3 أعوام).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى