تكنولوجيا

ملايين الحسابات تم تسريبها.. موجة فيروسات تخترق «الواتساب»

يعاني البعض من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، من خوفهم الشديد من إمكانية تعرضهم للاختراق الإلكتروني، حيث تعرض ملايين الأشخاص على مستوى العالم لاختراق بيانات حساباتهم الشخصية على تطبيق واتساب، وتداول هذه البيانات بين الأشخاص والكيانات، وذلك عبر قراصنة الإنترنت مجهولي الهوية، الذين يسعون دائمًا للتربح من وراء هذه البيانات وابتزاز الضحايا، وقد تمتد لتطول المجتمعات والدول، حيث أصبح الواتساب جزاءا لا يتجزأ من حياة المستخدمين، والذي يصل إلى استخدامه في إدارة أعمالهم، وإرسال التوجيهات والقرارات المصيرية من خلاله.

كيفية تسريب البيانات

وفي سياق متصل قال الدكتور حسام الشنراقي، أستاذ البحث الجنائي في أكاديمية شرطة دبي، في حديث سابق له، أن تسريب البيانات يحدث على طريقتين إما داخليا أو خارجيا كالتالي:

ملف سري لكل مستخدم

ويضيف «الشنراقي» أنه في الغالب، يتم حفظ بيانات كل مستخدم لتطبيق واتساب في ملف منفرد، على أن يأخذ هذا الملف رقما سريا بدلا من اسم صاحب الملف ومن خلال هذا الرقم تستطيع الشركة معرفة صاحب هذه البيانات، لذلك يصعب على المخترق الخارجي ربط هذه البيانات بصاحبها

بيزنس البيانات

ويعتبر الربح هو الهدف الأساسي من الحصول على بيانات المستخدم، وذلك لبيعها والتربح من ورائها، فهذه البيانات تمثل منجمًا ذهبيًا، لأنها المادة الخام للمعلومات، وكوننا نعيش في عصر التكنولوجيا، باتت المعلومة أهم سلاح يمتلكه العدو لمحاربة خصمه، فهي مادة غنية ومطلوبة، إلى جانب هذا تتمثل أهمية هذه البيانات في تسهيل معرفة معلومات مهمة عن الأشخاص، حيث يمكن الاستفادة من معرفة تاريخ الميلاد فقط لحدوث الاختراق، وذلك حسبما قال أستاذ البحث الجنائي.

كيفية حماية البيانات الشخصية

وعلاوة على ذلك يضمن قانون «حماية البيانات الشخصية» حماية مستخدمي واتساب، كما توجد عقوبات ضد الشركة إذا ثبت حدوث التسريب بسبب تقصير داخلي لديها، هذا وتختلف العقوبات حسب قانون كل دولة، ولكن إلى الآن غير معلوم الدولة التي حدث فيها جريمة التسريب، ولا الطرف الثالث الذي قام بهذه العملية حتى يتم تحديد العقوبة

سرقة المعلومات الشخصية، وأضاف أن التسريب الأخير لم يكن أول تسريب لبيانات مستخدمي تطبيقات التواصل الاجتماعي، ففي عام 2019، تم تغريم شركة «ميتا»، بما يقرب من 275 مليون دولار، وذلك من قبل منظم خصوصية البيانات في أيرلندا، وذلك لفشلها في منع المتسللين من سرقة المعلومات الشخصية لأكثر من 500 مليون مستخدم على فيسبوك.

كيفية اكتشاف سرقة بياناتك على واتساب

على صعيد آخر يمكننا اكتشاف سرقة البيانات من خلال استقبالنا لأي رسالة تحتوي على هذه الروابط، فهذا يعني أن حسابنا من ضمن الـ 45 مليون حساب الذين تم تسريب بياناتهم في مصر، وعلينا حظر جهة الإرسال فورًا، وينصح خبير أمن المعلومات، بالضغط على خيار «حظر وإبلاغ»، لعدم الاكتفاء بالحظر فقط، حيث قال أنه علينا الحظر والإبلاغ معًا، وذلك حتى نمنع هذه الجهة من استغلال آخرين غيرنا، وهذا هو الوعي التكنولوجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى