معلومات للسوريين

كروت مساعدات مالية بقيمة 600 ليرة تركية تصل للعائلات السورية

تلقى العديد من السوريين في ولاية غازي عنتاب اتصالات من المنظمة الدولية للهجرة والمعروفة اختصاراً بـ IOM أخبرتهم فيها بوجود مساعدات جديدة لهم.

وقال ناشطون سوريون في تركيا أن هذه المساعدات جاءت على هيئة كروت تسوق بقيمة 600 ليرة تركي.

شاهد ايضا:ناشطة تركيّة تُدافع عن اللاجئين السوريين وتُهاجم من يُطلق الحملات العنصرية ضدّهم: متى فقدتم الإنسانيّة (فيديو)

أعلنت الناشطة التركيّة “بشرى دادا” تعاطفها وتضامنها مع اللاجئين السوريين في تركيا، كما أنها انتقدت الهجوم العنصري الذي يتعرَّض له السوريون بين الحين والآخر من قبل بعض العنصريين الأتراك سواءً كانوا أفراداً أو جماعات.

جاء ذلك في فيديو مصوّر نشرته على صفحتها على منصّة يوتيوب أكّدت فيه أن الشعب التركي طالب بعدم استخدام العنصرية في مُعاملته تجاه اللاجئين، إلا أنّ هناك أشخاصٌ لا يأبهون بمشاعر إنسانيّة وأقرب مثال الشاب الذي ركل السيدة السورية البالغة من العمر 70 عاماً.

اتّهام السوريين بأي شيء يحدث في تركيا

وقالت “دادا”:” إذا حدث أي فعل مُسيء في ولايةٍ ما في البلاد، يبدأ الصحفيّون والذين يُعادون اللاجئين بالترويج على مواقع التواصل أن من ارتكب هذا الفعل المُسيء هم اللاجئون، والنتيجة تضّح لاحقاً أن شاباً تركياً مُنحرفاً هو وراء هذه الأفعال، وله سوابق جنائية”.

وأضافت:” حتّى لو اتَضحت الحقيقة فيما بعد، فإنّ العنصريين لا يُصححون هذه الأكاذيب أو يقولوا الحقيقة كما هي، متى فقدتكم الإنسانيّة؟”.

الناشطة للعنصرين: تُحاربون شعباً فقد وطنه وأبناءه

ودعت “دادا” العنصريين إلى تذكر ما حدث بحق السوريين حتّى تركوا بلادهم ولجأوا إلى تركيا قائلةً:” الحـ.رب في مُستمرة منذ أكثر من عشرة أعوام، لقد هُدّمت منازلهم، وارتكب بحقهم آلاف المجـ.ارز، كما أن نظام الأسد قصفهم بالسلاح الكيمائي لأكثر من 200 مرة، وتم تدمير آلاف المراكز الصحية والمدارس، كما أنّ هناك (سوريا) استشهد أكثر من نصف مليون مدني سوري”.

تابعت:” لقد واجهوا دول بجيوش كاملة، كروسيا وإيران وأمريكا، وحاربوا كل هؤلاء القتـ.لة حتّى النهاية”.

وأوضحت، أن هناك أشخاصاً سوريين ليسوا جيّدين، فمنهم سيءٌ ومخادع، لكن من يقوم بإخلال التوازن في تركيا أو يرتكب أي جـ.ريمة يتم ترحيله، مُشيرةً أن نسبة السوريين الذين تورّطوا في الجـ.رائم لا تتجاوز 1.46%، ومقارنة مع الأتراك فالمعدّل أقل من النصف.

ودعت إلى مواجهة المُفسدين والظالمين، لأن غالبية اللاجئين السوريين ملتزمين بالآداب والقانون والعرف التركي، حيث منهم من يُساعد الأتراك، ويُساهم في إنقاذ الناس كالحادثة التي وقعت أثناء الزلزال الذي ضرب ولاية “إيلازيغ”.

يُذكر أن الأحزاب المُعارضة في تركيا تدعو إلى ترحيل اللاجئين السوريين، وتُحرض من خلال تصريحاته العديد من الأفراد الأتراك إلى استخدام العنصرية ضدّ السوريين.

شاهد ايضا:12 نصيحة مجربة ومختبرة لإطالة عمر البطارية على Android

شاهد ايضا:كيفية تحويل هاتف Android الخاص بك إلى جهاز مراقبة الفضاء

شاهد ايضا:كيفية التعرف على اسماء النباتات عن طريق الهاتف

شاهد ايضا:تركيا تعلن نتيجة اختبار 4 حالات يشتبه اصابتهم بمرض جدري القرود

شاهد ايضا:تفاصيل غرق 3 أشقاء أطفال في شاطئ “أنجفة” تفجع الكويتيين

شاهد ايضا:شاهد:فيديو صادم يوثق سقوط مواطن عماني في أحد الأنهار بتركيا ومصيره مجهول

شاهد ايضا:تعرف على أسعار الأضاحي في تركيا عام 2022

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى