أخبار محلية

رئيس بلدية بولو المعارض يعلق على إزالة اللافتة المهينة للسوريين

علق رئيس بلدية بولو عن جزب الشعب الجمهوري المعارض تانجو ازوجان، الخميس، إزالة  اللافتة المهينة للسوريين باللغة العربية .

 

وقال تانجو ازوجان، وفق ما نشرت صحيفة جمهوريات : “سأستمر في مضايقة اللاجئين” .

 

وأضاف : “لقد استغرقت إقامة اللاجئين وقتًا طويلاً، وقلت عودوا إلى بلدكم ومن حيث اتيتم” .

وتابعت : “بدا التحقيق معنا وربما بناءً على شكوى نائب حزب العدالة والتنمية، قرر مكتب المدعي العام إزالة الملصقات بسبب اللاجئين” .

 

وأشار : “إذا كانت حماية مصالح الأمة التركية، والتعبير عن مشاكلها يشكل جريمة كراهية، إذا سأستمر في ارتكاب جريمة الكراهية هذه و جريمة التمييز” .

 

وأردف  “سأفعل جريمة الكراهية وأقول خذني إلى السجن بسبب هذه الجريمة” .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى