اخبار الفن والمشاهير

زوجة فنان مصري شهير تفضحه.. “سلب أموالي وطردني

مفاجأة من العيار الثقيل فجرتها الزوجة الثانية للفنان المصري الشهير سيد رجب

فقد وجهت كيكي نيسليون، وهي أميركية الجنسية، اتهامات لرجب أكدت فيها استيلاءه على أموالها وطردها من البيت

وأوضحت في منشور لها تحت عنوان “خلف الكواليس مع أبو العروسة سيد رجب” على صفحتها في فيسبوك، أن سيد رجب طردها من البيت بمنطقة دهشور، في محافظة الجيزة جنوب القاهرة، ناكراً وجود أية حقوق لها فيه

كما أضافت أنه “في البداية لم تكن لي رغبة في عرض الأمور على الرأي العام بهذا الشكل، لكنني الآن أود أن أروي قصتي مع سيد رجب، فهو لا يمكن أن يكون الرجل الذي تزوجته ووثقت به”

منعها من الدخول

كذلك أردفت قائلة: “منذ عدة أيام ذهبت إلى منزلي في دهشور للتأكد من أن كل شيء على ما يرام استعداداً لاستقبال بعض الأصدقاء في اليوم التالي. غير أنني فوجئت بمنعي من الدخول، فقد أحضر سيد رجب بعض أفراد الأمن وأمرهم بمنعي من دخول مزرعتي وبيتي”

ولفتت إلى أنها وسيد رجب كانا اتفقا على الانفصال بشكل ودي دون طلاق، حتى يستمر التأمين الصحي الخاص بها والإقامة في مصر، كما اتفقا على أن يدفع لها نفقة شهرية مناسبة ويساعدها في الحصول على مسكن مناسب

غير أنه مع مرور الوقت ودون أسباب، بحسب نيسليون، رفض رجب التوقيع على الاتفاق. وبينت أنه “في شهر يونيو، ودون مناقشة، تسلمت إخطار طلاق غيابي سلمه لي حارس العقار. وترتب على هذا الطلاق بطبيعة الحال حرماني من كافة حقوقي، إلا إذا لجأت إلى القضاء للحصول على النفقة المقررة في هذا الشأن”

كما أوضحت أن “القضايا الآن في المحاكم منذ شهور، فيما يرفض سيد رجب التحدث معي طوال هذه الفترة، ولم يصلني منه أي شيء منذ أبريل الماضي”

دعمته وساعدته

وتابعت قائلة إن “سيد رجب كان يعمل بأحد المصانع عندما عرفته. وفي عام 2002، استطعت شراء شقة من مدخراتي ومكافأة نهاية الخدمة من عملي”، مؤكدة أن “هذه الشقة كانت مكان سكننا لمدة 15 عاماً. ومن خلال شبكة معارفي وأصدقائي في الدوائر الفنية في مصر استطاع سيد رجب أن يبدأ مشواره الفني”

كما كشفت نيسليون أنه “في عام 2009، عندما كان سيد رجب يخطو خطواته الأولى، اقترح شراء قطعة أرض بمنطقة دهشور من أموالي. فقمت بالفعل بشرائها باسمه لأنني لست مصرية، وساهمت في تكلفة بناء منزل بها، كما تحملت ما يقرب من 90% من تكلفة تأثيث وتجهيز…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى