تركياسياسة

جواز أمريكي مزور في مطار إسطنبول.. أنقرة تعتقل دبلوماسيًا وواشنطن تتنصل منه

نفت وزارة الخارجية الأمريكية أن يكون المواطن الأمريكي المتورط ببيع جواز سفره في تركيا دبلوماسيًا، بعد ما أعلنت الشرطة التركية اعتقال دبلوماسي الشهر الماضي لبيعه جواز سفره لسوري يحاول السفر إلى ألمانيا.

وقال مسؤول في الوزارة، “نحن على علم باحتجاز مواطن أمريكي في تركيا، وهو ليس دبلوماسيًا أمريكيًا، إننا نقدم خدمات قنصلية مناسبة”، دون تقديم مزيد من التفاصيل، بحسب ما نقلته وكالة “رويترز” للأنباء الأربعاء 22 من كانون الأول.

وأعلنت مديرية أمن إسطنبول، حبس دبلوماسي أمريكي لتورطه في إصدار جواز سفر مزوّر لمواطن سوري قُبض عليه خلال محاولته السفر من مطار “إسطنبول” الدولي، في تشرين الثاني الماضي، بحسب ما نقلته وكالة “الأناضول” التركية.

 

وقالت الوكالة إن كاميرات المراقبة كشفت للأمن التركي، أن المواطن السوري التقى داخل مطار إسطنبول، الدبلوماسي الأمريكي “د. ج. ك” الذي يعمل في قنصلية واشنطن لدى بيروت، وحصل منه على جواز السفر المزور مقابل عشرة آلاف دولار.

وإثر ذلك أوقفت سلطات مطار “إسطنبول”، المواطن السوري والدبلوماسي الأمريكي وبحوزته عشرة آلاف دولار تسلمها داخل ظرف من الأول.

ونقلت السلطات التركية المشتبه بهما إلى المحكمة التي قضت بدورها تغريم المواطن السوري، وحبس الدبلوماسي الأمريكي، عقب اكتمال التحقيقات معهما، بحسب الوكالة.

وتشهد العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا توترًا في السنوات الأخيرة بسبب مجموعة من القضايا، أبرزها شراء أنقرة لأنظمة الدفاع الروسية.

أدى شراء أنقرة منظومة “S-400” عام 2019 إلى إثارة التوترات مع واشنطن، ففي شباط من العام نفسه، أعلنت تركيا رفضها الاستجابة للضغوط الأمريكية بشأن إتمام صفقة شراء منظومة الصواريخ من روسيا، معلنة أن الأمر ليس مجالًا للبحث.

عنب بلدي

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى