السوريون في تركيا

المطاعم السورية في اسطنبول.. أسعار فوق قدرة الزبون

“أضطر بشكل يومي للطبخ في المنزل، بعد عملي الذي يستمر لحوالي 12 ساعة، بسبب ارتفاع أسعار الوجبات السريعة بشكل شبه ساعي في المطاعم، واختلاف الأسعار بين مطعم وآخر، وخصوصًا المطاعم السورية”.

بهذه الكلمات اشتكى علي عايد (24 عامًا)، لاجئ سوري مقيم بمنطقة الفاتح في تركيا، من تقلّب أسعار الوجبات والمأكولات التي تقدمها المطاعم السورية في مدينة اسطنبول، مع غياب آلية ضبط الأسعار، وتحكّم التجار بها.

وأضاف بحكم عمله في توزيع الإكسسوارات، فهو يزور مطاعم كثيرة في مناطق مختلفة يوميًا باسطنبول، أنه لم يعرف السبب المحدد في رفع الأسعار “بشكل هائل”، فبعض المطاعم يبرر رفع الأسعار بانخفاض قيمة الليرة التركية، وبعضها يبرر التباين مع المطاعم الأخرى بتقديم الخدمة الجيدة، وبعضها متعلق بطبيعة المنطقة وحيويتها.

ويواجه السوريون، في تركيا عمومًا وفي اسطنبول خصوصًا، صعوبات متزايدة في ارتفاع أسعار المواد الغذائية، ولا سيما أسعار الوجبات في المطاعم، خلال الأشهر الأخيرة، وسط انخفاض قيمة الليرة التركية أمام الدولار.

وشهدت قيمة الليرة التركية انخفاضًا غير مسبوق أمام الدولار، لتتخطى حاجز الـ14 ليرة تركية مقابل الدولار الواحد، خلال الشهر الماضي، وسط عدم استقرار في قيمتها بشكل شبه يومي، وسجل سعر صرف الدولار الأمريكي اليوم، الجمعة 10 من كانون الأول، 13.93 ليرة تركية، بحسب موقع “Döviz” المتخصص بأسعار الصرف والعملات الأجنبية.

من جهته، قال صلاح (شاب سوري مقيم في اسطنبول، يعمل في محل عطورات)، إنه قاطع المطاعم السورية منذ انخفاض قيمة الليرة، بسبب الارتفاع غير المنطقي في أسعارها، على حد وصفه.

ولجأ صلاح إلى المطاعم التركية، ليؤمّن وجباته اليومية بما يتناسب مع دخله الشهري، مقارنًا المطاعم التركية بالسورية، بأن المطاعم السورية أقل جودة من ناحية تخديم الطلب، أو نسيان قسم منه، وأكثر تأخيرًا في مواعيد الأكل، مع ارتفاع غير منطقي وشبه يومي بالأسعار عكس المطاعم التركية.

وأعرب صلاح عن تمنياته بأن تنافس المطاعم السورية نظيرتها التركية، من ناحية الجودة، والالتزام بالوقت، والنظافة، قبل أن ترفع أسعارها.

وتشهد المطاعم السورية في اسطنبول ارتفاعًا كبيرًا في أسعار الوجبات والمنتجات التي تقدمها، وتتباين الأسعار من مطعم لآخر، ما يثير استياء السوريين، كونهم الزبون الأساسي لهذه المطاعم، وكون هذه المطاعم تقدم الوجبات التي تلبي احتياجاتهم.

 

 

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى