سياسة

اتفاق عاجل وهام في “قمة مجلس التعاون الخليجي”

أعلنت قمة مجلس التعاون الخليجي في الرياض، مساء اليوم الثلاثاء، الاتفاق على الدفاع عن أي دولة عضو في حال الاعتـ.ـداء عليها.

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي، نايف الحجرف، في كلمته خلال انعقاد فعاليات القمة الخليجية الثانية والأربعين في الرياض: إن “أمن دول الخليج العربية لا يتجزأ، وإن أي اعتداء على أي من البلدان الأعضاء يعد اعتداء على البقية”.

وأضاف “الحجرف”؛ موجهًا حديثه إلى زعماء البلدان الأعضاء بالمجلس: “لقد رسختم أن أمن دول مجلس التعاون كل لا يتجزأ، لا سيما في ظل ما تشهده المنطقة والعالم من عدم استقرار”.

وتابع: أنه بناء على ذلك، جاء افتتاح مقر القيادة العسكرية الموحدة برعاية ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، كرسالة سلام وعزم على حماية وصون أمن دول مجلس التعاون الخليجي.

وأشار الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي إلى التنسيق بين الدول الأعضاء في مواجهة الإرهـ.ـاب والجـ.ـريمة المنظمة والهجـ.ـمات السيبرانية وأمن الحدود.

وختم “الحجرف” بالتأكيد على ضرورة التأكيد على ما تضمنته المادة الثانية من اتفاقية الدفاع المشترك، والتي تنص على أن الدول الأعضاء في المجلس تعتبر “أي اعـ.ـتداء على أي منها هو اعتـ.ـداء عليها كلها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى