اخبار متفرقهمقالاتمواضيع مميزة

كيفية مواجهة الكاميرا والجمهور

*تحتاج مواجهة الكاميرا إلى مجموعة من المهارات المختلفة التي لابد من توافرها في الشخص حتى يتمكن من التحدث للجمهور بشكل لائق، ومن بين تلك المهارات هي الثقة بالنفس، والحضور قبل الموعد المُحدد ببعض الوقت، والإستعداد الجيد عن طريق إجراء مجموعة من التدريبات والبروفات، وأيضاً المعرفة والدراية الكافية بالموضوع الذي سيتم طرحه على الجمهور المتلقي، فلابد من تحضير المعلومات المختلفة الخاصة به.
*تُساهم التدريبات المستمرة في الحد من الشعور بالخوف الزائد الذي ينتاب المرء عندما يواجه الكاميرا، فلابد من ترتيب الأفكار والمعلومات التي سيتحدث عنها الشخص.
*بالإضافة إلى هذه النقاط من الضروري أن يهتم الفرد بلغة الجسد، والإيماءات والحركات المختلفة، وأن يكون حاضر الذهن ونشيط، وينظر أمام الكاميرا والجمهور ولا ينظر لأسفل، فعليه النظر لكافة الحضور، والاهتمام بالاتصال البصري معهم.
*لابد من التحدث مع الجمهور بنبرة صوت واضحة، ومفهومة، دون ارتفاع الصوت أو انخفاضه.
*من المهم أن يهتم الشخص بتمارين التنفس؛ للتقليل من أي قلق أو توتر، فعليه أن يأخذ نفس عميق، ثم يبدأ في إخراجه بشكل بطيء، مع عدم التحدث بحماس أو انفعال زائد عن الحد فمن الضروري أن يُحافظ على هدوئه، والتحدث بشكل منمق، ومنظم، ودقيق.
*وأخيراً على المرء أن يتمرن على الإلقاء والحديث أمام الأخر، من خلال الوقوف أمام مجموعة من الأشخاص المقربين أو الأصدقاء، وكأنهم الجمهور والبدء في التحدث أمامهم فهذا سيزيد من ثقتك بالنفس، وستعتاد هذا الأمر فيما بعد.
*وبالتالي ستنتصر في النهاية على خوفك الذي كنت تشعر به قبل ذلك، وستتصور نجاحك في إجتياز هذا الأمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى