هجرة ولجوء

موجة هجرة للسوريين غير مسبوقة فهل تفتح أوربا أبوابها

ذكرت مصادر محلية أن مناطق شمال وشمال شرقي سوريا شهدت، خلال الأيام القليلة الماضية، موجة هجرة غير مسبوقة باتجاه تركيا ثم أوروبا

وأكد موقع “نداء الفرات” أن مناطق الحسكة ودير الزور والرقة شهدت هجرة كبيرة للشبان، هربًا من الأوضاع المعيشية السيئة والتجنيد الإجباري الذي تفرضه “قسد

 

وأضافت المصادر أن معظم الشباب الذين لا زالوا صامدين في تلك المناطق كانوا يأملون بتحسن الأوضاع المعيشية والأمنية والخدمات، إلا أن يأس الكثيرين من تحقيق إصلاحات دفعهم للبحث عن طريق للهجرة.

وأشار الموقع إلى أن “قسدتلعب على وتر تطفيش الشبان من المنطقة، عبر فرض التجنيد الإجباري، وإهمال التعليم والخدمات وفرص العمل.

وأوضح المصدر أن من الأسباب التي تدفع الشبان للهجرة المستقبل الغامض للمنطقة التي تشهد صراعات بين القوى الدولية والإقليمية، إذ تنتظر روسيا وميليشيات النظام وإيران انسحاب القوات الأمريكية للانقضاض على المنطقة.

وتعتبر مناطق شمال شرقي سوريا ذات الغالبية العربية، محط اهتمام القوى المختلفة في سوريا فالولايات المتحدة تعتمد على “قسد ” لبسط هيمنتها عليها، وروسيا وإيران تحاولان التمدد فيها طمعًا بثرواتها النفطية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى