أخبار محلية

الرئيس التركي أردوغان يثلج صدور السوريين

قام الرئيس التركي” رجب طيب أردوغان” على وعود وتعهدات أحزاب المعـ.ـارضة التركية خاصةً حـ.ـز.ب الشعب الجمهوري بـ”إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم”.

وذلك من خلال حديث الرئيس ” أردوغان” جاء خلال تصريحات أدلى بها للصحفيين عقب أدائه صلاة الجمعة، اليوم، في إسطنبول.

قال أردوغان إن “تركيا تستضيف أكثر من 4 ملايين لاجئ أغلبهم من العرب والأكراد، وهي توفر الحمـ.ـاية للاجئين بإمكانياتها الخـ.ـاصـ.ـة وستواصل ذلك”.

شواكّد الرئيس التركي “اردوغان” أن “تركيا بوصفها دولة قـ.ـوية تسارع لمد يد العون إلى كل محتاج حول العالم”.

وأضاف “نحن لم نصل إلى السلطة من خلال التعهد بطـ.ـرد جميع السوريين (من تركيا)، هذا خاص بشخصية السيد كمال”، في إشارة لرئيس حـ.ـز.ب الشعب الجمهوري المعـ.ـارض كمال كيليتشـ.ـدار أوغلو.

ولفت إلى أن كيليتشـ.ـدار أوغلو “يخطط لطـ.ـرد هؤلاء اللاجئين من تركيا (إذا وصل حـ.ـز.به للسلطة)، لكننا لم نقل مثل هذا الأمر يوما من الأيام، لأننا فتحنا أبوابنا لهؤلاء اللاجئين الذين لم يطلبوا إلا الأمـ.ـن، إثر محاولة حكومة بلادهم قـ.ـتلهم.. وقد وفرنا لهم الحمـ.ـاية المطلوبة”.

ويبرز اللاجئون السوريون في خطابات أحزاب المعـ.ـارضة التركية بشكل مستمر، حيث تتوعد هذه الأحزاب اللاجئين بعدة إجراءات ضـ.ـدهم، كما دأبت على استخدام ورقـ.ـة اللاجئين في جميع الانتخابات السابقة.

ويُعد حـ.ـز.ب الشعب الجمهوري المعـ.ـارض، أبرز جهة في تركيا تحشــ.ـد ضـ.ـد اللاجئين عامة والسوريين خـ.ـاصـ.ـة، وسبق أن توعد الحـ.ـز.ب مراراً بإعادة السوريين في حـ.ـال الفوز بالانتخابات.

وكان رئيس الحـ.ـز.ب كمال كليج.ـدار أوغلو، قد أعلن في وقت سابق، عـ.ـز.مه على ترحـ.ـيل السوريين إلى بلادهم في حـ.ـال فوزه بالانتخابات الرئاسية التي ستنعقد في العام 2023.

وأضاف أن “دول الاتحـ.ـاد الأوروبي تجعل من دولتنا سجـ.ـناً مفتوحاً للاجئين، وتحاول فـ.ـرض هذا الشيء عن طريق تقديم الرشاوى، حيث إن الهجرة الأفغانية الجديدة أربكتـ.ـهـ.ـم”.

وصدرت تعهدات مماثلة عن حـ.ـز.ب “الجيد” المعـ.ـارض، حليف حـ.ـز.ب الشعب الجمهوري ضمن ما يعرف بـ”تحـ.ـالف الأمة”، حيث طالبت رئيسة الحـ.ـز.ب ميـ.ـرال أكشـ.ـنـ.ـار، الحكومة ببدء عمـ.ـلية عودة اللاجئين السوريين لدى تركيا إلى بلدهم بشكل عاجل، مؤكدة أن “ذلك من شأنه أن يضمن السـ.ـلام والرفاهية للشعبين السوري والتركي”.

وكرر نائب رئيس الحـ.ـز.ب” أوميت أوزداغ” وعوده أن حـ.ـز.به سينهي مشكلة اللاجئين السوريين البـ.ـالـ.ـغ عددهم (3.6) مليون، فور تسـ.ـلم السلطة في البلاد حـ.ـال فوزه في الانتخابات.

وفي سياق متصل ، انتـ.ـقد رئيس حـ.ـز.ب “الديمقراطية والتقد.م” المعـ.ـارض علي “باباجان” تصريحات أحزاب المعـ.ـارضة بشأن إعادة اللاجئين السوريين.

كما انتـ.ـقد الحكومة في “طريقة تعاملها مع الأزمـ.ـة السورية وتدخـ.ـلها في الشؤون الداخلية لسوريا”، على حـ.ـد وصفه.

وأكد باباجان “عد.م قدرة المعـ.ـارضة التركية على إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم رغم وعودها المتكررة”، مضيفاً أن “أحزاب المعـ.ـارضة تخرج بين الحين والآخر وتقول صوتوا لنا في الانتخابات، سنقوم بإرسال السوريين إلى بلادهم عند.ما نصل إلى السلطة”.

وأضاف أن “المعـ.ـارضة لن تستطيع إرسال السوريين إلى بلادهم لأسباب عدة؛ أولها النزعة الإنسانية للشعب التركي، في ظل رؤيتـ.ـهـ.ـم لاستمرار الـ.ـحـ.ـرب على الأراضي السورية.

وثانياً: لأن القانون الدولي لا يسـ.ـمح بتجاوز كبير كهذا بحق الملايين من اللاجئين المهجرين عن بلادهم.
وكالة أنباء تركيا

 

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى