دولي

انهيار غير مسبوق لليرة اللبنانية

سجلت الليرة اللبنانية، انهياراً غير مسبوق أمام الدولار الأمريكي، في تعاملات يوم الجمعة.

وواصل سعر صرف الدولار في السوق السوداء ارتفاعه لنحو غير مسبوق أمام الليرة اللبنانية، حيث سجل 19500 ليرة لبنانية للدولار الواحد، في ارتفاع بلغ أكثر من 2000 ليرة لبنانية خلال يومين فقط.

هذا الارتفاع أجبر العديد من أصحاب المؤسسات التجارية على إقفال أبوابها خشية بيعها السلع لديها بخسارة ولعدم قدرتها على شراء سلع جديدة وفق سعر الصرف الجديد.

ومن المرجح أن يواصل سعر صرف الدولار ارتفاعه لا سيما بعد معلومات أشارت إلى إمكانية اعتذار الرئيس المكلف سعد الحريري عن تشكيل الحكومة.

وفي سياق متصل، أعلن حاكم مصرف لبنان رياض سلامة في بيان، أن حجم التداول من قبل المصارف و مؤسسات الصرافة المشاركة على منصة “صيرفة” هذا الأسبوع هو  5 ملايين دولار أمريكي بمعدل 15200 ليرة للدولار الواحد، داعيا المصارف و مؤسسات الصرافة إلى الاستمرار في تسجيل كافة عمليات البيع والشراء على المنصة وفقاً للتعاميم الصادرة بهذا الخصوص.

ويمر لبنان بأزمة سياسية واقتصادية هي الأسوأ منذ انتهاء الحرب الأهلية (1975 ـ 1990)، أدت إلى تردي الأوضاع المعيشية واستمرار ارتفاع سعر الدولار، والذي قابله المواطنون بالخروج في مظاهرات شبه يومية وقطع الطرق في عدد من المناطق اللبنانية.

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى