مساعدات

الحكومة البريطانية تقرر توسيع برنامج دعم اللاجئين السوريين ليشمل فلسطينيين وعراقيين

قررت الحكومة البريطانية اليوم الأربعاء 26 تموز/يوليو 2017 توسيع نطاق برنامج “إعادة توطين اللاجئين السوريين الأكثر ضعفاً” ليشمل لاجئين عراقيين وفلسطينيين.

وبحسب رويترز فإن مركز الإعلام والتواصل الإقليمي التابع للحكومة البريطانية ومقره دبي قال في تقرير، إن التعديل “جاء بناء على مقترحات من المفوض السامي لشؤون اللاجئين بشأن الحاجة إلى برنامج أكثر تنوعا لإعادة التوطين لتلبية احتياجات اللاجئين في المنطقة، دون تغيير في الخطة الرئيسية وهي استقبال 20 ألف لاجئ“.

وأشار التقرير إلى أنه ” وبالمقارنة مع عدد السوريين الذين أعيد توطينهم، من المتوقع أن يكون عدد غير السوريين قليلاً“.

ولم يوضح التقرير الأعداد الحقيقية التي سيشملها توسيع برنامج إعادة التوطين بينما لفت التقرير إلى أنه لن يكون هناك معيار خاص بالجنسية ضمن هذا البرنامج.

وشهدت المدن والبلدات السورية عمليات نزوح ولجوء بأعداد كبيرة إلى بلدان الاتحاد الأوروبي منذ اندلاع الحرب في سوريا عام 2011 وتضاعفت أعداد اللاجئين ما بين عام 2014 وعام 2016 حيث استقبل الاتحاد الأوروبي 1.6 مليون من المهاجرين.

وكانت الحكومة البريطانية قد التزمت منذ العام 2015 بإعادة توطين 20 ألف لاجئ سوري من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بحلول عام 2020.

وكانت بريطانيا قد استقبلت حتى الآن أكثر من 7000 لاجئ سوري بموجب برنامج إعادة التوطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى