تركيا

تسهيلات جديدة للسوريين عبر معبر جرابلس

وجهت غرفة تجارة عنتاب كتب ورسائل لأعضائها السوريين الراغبين بالعمل في منطقة درع الفرات بأنه وبعد إنتهاء عملية درع الفرات وعودة الأمن والاستقرار إلى تلك المنطقة وبناءاً على طلب بعض أعضاء الغرفة السوريين الذين يودون إعادة إحياء الحياة الاقتصادية والاجتماعية في منطقة درع الفرات فإنه يرجى من أعضائنا السوريين في غرفة تجارة غازي عنتاب فقط الذين يرغبون في الإستثمار في تلك المنطقة أو لديهم أعمال قائمة في منطقة درع الفرات أو يصدرون الى تلك المنطقة ويرغبون بالسفر إلى سوريا عبر معبر كاركامش ــ جرابلس ملئ استمارة وتسليمها إلى المكتب السوري في الغرفة حتى يوم الجمعة القادم في 21 تموز 2017.

وفي تصريح خاص لشبكة غربتنا أفاد السيد صبحي عربو رئيس المكتب السوري في الغرفة بأنه:” تم عقد عدة لقاءات بين رئيس غرفة تجارة عنتاب ونائب والي عنتاب للوصول إلى صيغة تضمن دخول وخروج رجال الأعمال السوريين المسجلين في الغرفة والذين يرغبون في الاستثمار أو لديهم أعمال واستثمارات سابقة أو من لهم تبادل تجاري بين تركيا وسوريا من معبر كاركامش – جرابلس  وتمت الموافقة في النهاية من قبل الولاية على تسهيل عبور رجال الأعمال السوريين”.

ومن المعلوم أن ادارة معبري باب الهوى والسلامة تسمح للتجار ورجال الأعمال بالعبور عبر المعبرين لمتابعة أعمالهم داخل سوريا والعودة متى شاؤوا ويفرض معبر باب الهوى على التجار أن يكون حجم الأعمال لديهم كل ثلاثة أشهر ما لا يقل عن 100 ألف دولار أما معبر باب السلامة فالآلية غير واضحة.

ويرى المراقبون بأن هذه الخطوة في حال تحققها ستسهم في إنعاش الاقتصاد في منطقة درع الفرات وتجلب الاستثمارات وتسهم في تنشيط الصناعة وزيادة التبادل التجاري بين سوريا وتركيا، وكل ذلك يدفع الكثير من السوريين في حال خلق فرص عمل جديدة التفكير بالعودة النهائية والاستقرار في سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى