أخبار محلية

عدسات الكاميرا ترصد لحظات حزينة لأب تركي أمام الحجر الصحي في إسطنبول

رصدت عدسة الكاميرات رجل تركي يقف أمام غرف العزل الصحي في منطقة باشاك شهير في مدينة إسطنبول.

وذكرت وكالة دوغان أن الأب التركي وقف أمام غرف العزل الصحي ليتحدث لأبنته التي تم عزلها بعد عودتها من الخارج عبر الهاتف.

وأخضعت السلطات التركية المواطنين الأتراك الذين تم احضارهم من 9 دول في أوروبا للحجر الصحي واحتجزتهم في مهاجع الطلاب التي تم تفريغها في إسطنبول.

وقال الأب الذي جاء ليتفقد ابنته التي كانت في رحلة علمية إلى مدينة فرنسا أنه جاء ليطمئن على ابنته .

ووقف الأب بالقرب من غرفة الحجر على مسافة 15-20 متر حيث كانت تقف ابنته أمام نافذة غرفة الحجر الصحي واتصل بها عبر الهاتف وسألها عن احتياجاتها.

وأمس أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو أن 3614 مواطناً تركياً سيعودون مساء  الثلاثاء من 9 دول أوروبية.

وأشار إلى أنه سيتم عزلهم في مهاجع في اسطنبول وكوجالي وسيتم اخضاعهم للحجر الصحي لمدة 14 يوماً.

المصدر:نيو ترك بوست

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى