معلومات للسوريين

بعد يوم من تصريحه المؤيد للحملة الأمنية ضد السوريين .. إمام أوغلو يهاجم العرب والسوريين

 

هاجم رئيس بلدية إسطنبول الكبرى،عن الشعب الجمهوري أكرم إمام أوغلو، العرب والسوريين، منتقداً التواجد العربي، في مدينة إسطنبول، مدعيًا أن بعض المدن والأحياء أصبح فيها عدد الأجانب أكثر من المواطنين الأتراك.

وقال إمام أوغلو في تصريحات صحفية، عندما “أدخل بعض الأحياء في اسطنبول ولا أستطيع قراءة لوحات المحلات التجارية، هنا إسطنبول، هنا تركيا!”.

 

وتأتي تصريحات إمام أوغلو بالتزامن مع حملة تحريض عنصرية يقودها أنصار حزب الشعب الجمهوري عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ضد السوريين الذين يقدر عددهم في تركيا نحو 3.5 ملايين سوري، بحسب إحصاءات رسمية.

وأضاف إمام أوغلو “هناك بعض المدن والأحياء أصبح فيها عدد الأجانب أكثر من عدد الأتراك، هذا شيء لا تقبله.

 

وتابع مهاجماً السياح العرب “يأتون السياح العرب بكثافة إلى منطقة تقسيم، وافتتحت هناك محلات كثيرة للعرب مثل الأرجيلة وغيرها، مدعيًا أن ثقافة اسطنبول تختفي وعلينا أن نحمي هوية المدينة”.

 

وصرح أمام أوغلو، في وقتا سابق أن الحملة الأمنية التي تقودها وزارة الداخلية التركية ضد السوريين في إسطنبول ضرورية وجاءت متأخرة .

 

واتهم أمام أوغلو الحكومة التركية بسوء التعامل مع ملف اللاجئين، مضيفا أنه كان علي الحكومة تقيد حركتهم وعدم منحهم بعض ميزات المواطنين الأصلين .

 

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى