اخبار متفرقه

إستخراج الكملك للسوريين في هذه المدينة .. عقوبة بكل المقاييس

إستخراج الكملك للسوريين في هذه المدينة .. عقو بة بكل المقاييس

فقد قالت صحيفة “يني ياشام” التركية، الأربعاء، بحسب ما ترجم عكس السير، إن استخراج السوري لبطاقة الحماية المؤقتة (كمليك) تحول إلى “عقوبة” بالنسبة للعديد من السوريين في مدينة مرسين، جنوبي تركيا.

وذكرت الصحيفة أن العديد من السوريين يضطرون للانتظار في درجات الحرارة المنخفضة “ليلاً نهاراً” أمام مبنى مديرية الهجرة في مقاطعة أكدينيز بمدينة مرسين بغرض استخراج بطاقة الحماية المؤقتة (كمليك)، والتي تقدم لحامليها من اللاجئين السوريين خدمات في مجالات مختلفة كالصحة والتعليم.

وأضافت الصحيفة أن بعض السوريين في المقاطعة يصلون إلى مبنى المديرية في ساعات الليل حاملين معهم أغطيتهم لـ “يتلحفوا” بها بانتظار أن تفتح المديرية بابها صباحاً، وذلك في سبيل الحصول على “دور” لاستلام البطاقة، مشيرة إلى أنهم يتعرضون بعض الأحيان للإهانة من قبل الموظفين.

وأشار السوري “عمر سلوم” إلى أنه ينتظر برفقة شقيقه منذ أيام أمام مديرية الهجرة بهدف استخراج كمليك لشقيقه، في حين أضاف محمد (19 عاماً) أنه ينتظر منذ 10 أيام، وتابع: “بدون كمليك لن تتمكن من القيام بأي شيء، كما أن الشرطة ترحل من لا يحمل كمليك من السوريين، أنتظر منذ 10 أيام هنا، الجو يصبح بارداً في الليل إلا أنا مجبرون”.

الجدير بالذكر أن محافظة مرسين تستقبل 205 آلاف و 784 لاجئاً سورياً، بحسب الإحصائيات الأخيرة لمديرية الهجرة العامة

المصدر تركيا بالعربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى