وجبات تقدمها هيئة ساعد الاغاثية

أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئاً ”

من هذا الحديث و في شهر رمضان المبارك ، موائد تتزاحم فيها أصناف الطعام و أخرى خاوية حتى من أطراف الكلام ، يعيشون الأمل في ترقب و انتظار .

أكسب مثل أجورهم و ارسم البسمة على وجوههم

يعتبر مشروع إفطار صائم من أهم المشاريع الموسمية التي تنفذها هيئة ساعد الخيرية في الداخل السوري و تركيا ، حيث يهدف المشروع إلى تخفيف معاناة الصائمين من الفقراء و المهجرين من خلال توزيع السلال الغذائية و الوجبات غير المطبوخة و وجبات الإفطار المطبوخة الجاهزة طيلة شهر رمضان المبارك .

اكتب تعليق