هاام ادارة الهجرة التركية تنفي ما تم تناقله الامس في مواقع التواصل

 

وفقاً لبعض المواقع العربية التي نشرت خبرا مفاده : أكد مصدر في الإدارة العامة للهجرة التركية بأن الأخيرة تقوم حالياً بوضع اللمسات الأخيرة على قانون تحويل بطاقة الحماية المؤقتة “الكيمليك” الخاصة بالسوريين إلى إقامة سياحية.

ووفقاً للمصدر فإن دائرة الهجرة شارفت على الانتهاء من القرار والتعليمات الخاصة بالانتقال من وضعية الحماية المؤقتة إلى الإقامة السياحية، بغض النظر عن وجود جواز سفر ساري المفعول أو عدم وجوده.

ونقل موقع “تركيا بالعربي” عن المصدر الذي وصفه بالرفيع قوله: “بعد تطبيق الانتقال إلى الإقامة السياحية سيتم التركيز على هذه الفئة في موضوع منح الجنـ.سية الاستثنائية، ومن المتوقع أن يتغير شرط الحصول على الجنـ.سية التركية من وجوب وجود إذن عمل متصل لمدة 5 سنوات إلى وجود إقامة سياحية لمدة 5 سنوات متصلة، على ألا تتجاوز فترة البقاء خارج تركيا أكثر من 6 أشهر خلال السنوات الخمس هذه”.

إلا أن الإدارة العامة للهجرة في تركيا قد سارعت اليوم إلى نفي هذه الأنباء، وذلك من خلال منشور على صفحتها الرسمية في “فيسبوك”، مؤكدين بأن قانون الحماية المؤقتة لا يزال كما هو دون أي تغييرات أو تعديلات ، وأن ما أشيع من كلام عن تحويل الكيمليك إلى إقامة عـ.ار عن الصحة.

مركز استشارات خاص باللاجئين

هذا وقد أشارت مصادر أخرى إلى أن دائرة الهجرة تعمل على تجهيز مركز استشارات خاص باللاجئين، وتقوم حالياً بتدريب كوادر ناطقة باللغة العربية تمهيداً لتعيينها في هذا المركز، وذلك لتقديم جميع الاستشارات والإجابة على كافة الاستفسارات وشرح مجمل الخدمات التي تقدمها الدائرة للمهاجرين.

وتشكل قضية بطاقة الكيمليك هماً كبيراً لدى السوريين في تركيا، لا سيما في ظل إيقاف منحها من قبل العديد من الولايات التي بررت عملية المنع بأنها أصبحت غير قادرة على استيعاب المزيد من اللاجئين على أراضيها، والولايات التي أوقفت منح الكيمليك حالياً هي: اسطنبول أدرنة وكركلارلي وتكرداغ وكوجالي وجاناك قلعة وأيدن وموغلا وأنطاليا وأزمير وبورصة وهاتاي.

 

اكتب تعليق