السوريون في تركيا

نهر الفرات يبتلع شابين سوريين أثناء السباحة في ولاية غازي عنتاب ليصل العدد لأربعة خلال العيد

حصدت حوادث الغرق في ثالث أيام العيد أرواح أربعة سوريين في تركيا.

وقالت وكالة أنباء الأناضول، بحسب ما ترجمه موقع “الجسر ترك”، إن الحادثة الأولى وقعت في غازي عنتاب أثناء نزهة لعائلة سورية على ضفاف نهر الفرات.

وأضافت أن الشابين “موسى خلف / 26 عاماً” و”يوسف الحمدو / 19 عاماً” دخلا المياه بغرض السباحة، وغابا عن أنظار عائلتهما بعد أن جرفهما التيار في لحظة مفاجئة.

وهرعت فرق الغوص التابعة لمديرية أمن عنتاب، وانتشلت جثتي السوريَين بعد جهود حثيثة استغرقت 3 ساعات.

ونُقل جثمانا الضحيتين إلى مشرحة مستشفى نيزيب الحكومي بصدد إخضاعهما للفحص.

وشهدت ولاية أضنة حادثة غرق مشابهة، راح ضحيتها شاب سوري خلال سباحته في بحيرة سد سيهان.

وتمكنت فرق الإنقاذ من إخراج الشاب، ونقلته فرق الإسعاف إلى مستشفى سيهان الحكومي، حيث فارق الحياة على الرغم من محاولات إنقاذه.

في سياق متصل، قالت وكالة إخلاص للأنباء إن فرق إدارة الطوارئ والكوارث “أفاد” عثرت على جثة طفل سوري “حمزة / 13 عاماً” في بحيرة “سالدا” بولاية بوردور.

ولفتت إلى أن الطفل تعرض للغرق، مساء الأحد، بينما كانت عائلته تقضي نزهة العيد على ضفاف البحيرة.

ونُقل جثمان الطفل السوري إلى مستشفى يشيلوفا الحكومي بصدد تسليمه إلى ذويه.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى