أخبار تركيااخبار متفرقهمعلومات للسوريين

نصائح هامة للغاية للسوريين في تركيا خلال فترة الانتخابات التركية في 24 حزيران المقبل

بات من المؤكد ومن تجارب الانتخابات الماضية أن كثير من وسائل الإعلام التابعة للأحزاب المعارضة التركية لا تترك صغير ولا كبيرة عن اللاجئين في تركيا ولا سيما السوريين منهم من أجل تشويه سمعتهم وتقليب الرأي العام في تركيا على الحزب الحاكم. 

ومع وجود كثير من الأتراك ضعاف المواقف وممن يعرفون بمزاجيتهم المتقلبة فإن مصير حزب العدالة والتنمية على المحك، حيث أن الصيد في الماء العكر للنيل باللاجئين بات أمراً سهلاً مع وجود بعض اللاجئين ضعاف النفوس والذي قد يأثروا على مجريات الانتخابات وعلى بقية السوريين وغيرهم من الأجانب في تركيا.

ننصح السوريين في كافة الولايات التركية ولا سيما في مدينة غازي عينتاب التركيّة التي تحتضن عدد هائل من السوريين ، ولاسيما أنّها أكثر المدن التركيّة حساسيّة بسبب الوجود الكبير للسوريين فيها.

فقد قال محمد مراد أحد السوريين المقيمين في مدينة عينتاب: “إنّ بعض الأتراك المتعصّبين اعتدوا السنة الماضية على بعض السوريين دون تدخّل من الشرطة مضيفاً أنّه شهد إحدى الاعتداءات عندما دخل مجموعة من الشباب على إحدى المحال السوريّة وقاموا بضرب صاحب المحل فقط لأنّه سوري”.

نشرت عدّة مواقع الكترونيّة،، تحذيرات لجميع السوريين من أجل التقيّد بالتجوّل أثناء الانتخابات ومنهاالابتعاد عن المراكز الانتخابيّة والالتزام بالمنازل وعدم الرد على دعوات ومساعدات أو الدخول بتجمّعات في الشوارع والحدائق وركن السيّارات السوريّة في مداخل الأبنيّة.

إضافة لذلك حذّرت المواقع والوكالات الإعلاميّة من المشاركة في اللقاءات الصحفيّة أو الإذاعيّة أو التلفزيونيّة معتبرة أنّ هذا شأنٌ تركي لا دخل لنا به.

من جهته حذّر الإعلامي السوري علاء عثمان والمتخصص في الشؤون التركية من مغبة الانجرار وراء المسيئين للسوريين مثل الحسابات الوهمية على فيسبوك والتي تنتحل صفة السوريين ويقف خلفها أجهزة مخابرات لدول ثانية وتبدأ بالسب والشتم والتحريض، وهذا الأمر قد يدفع كثيرين من حب المشاركة في الكتابة وتبدأ الأمور تخرج عن السيطرة.

كما وجه الإعلامي عثمان رسالة هامة للسوريين في تركيا إلى ضرورة الابتعاد عن أماكن التصويت يوم الانتخابات والالتزام في البيوت حيث أن الماكينات الإعلامية لأحزاب المعارضة لا تكل ولا تمل في الاصطياد بالماء العكر وتحميل السورين جميعهم أثار الأخطاء الفردية لبعض الأشخاص السوريين، وبالتالي تقليب الرأي العام في تركيا على حزب معيم أو شخص معين.

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

Leave a Reply

%d bloggers like this: