نحو 3000 سوري عادوا من تركيا لقضاء إجازة العيد

قالت إدارة معبر باب الهوى الحدودي بين سوريا وتركيا اليوم، السبت 3 حزيران، إنّ السوريين يتوافدون لليوم الثالث على التوالي من الأراضي التركية إلى سوريا، لقضاء إجازة عيد الفطر.

وأشار خالد الحموي، العامل في مركز هجرة معبر باب الهوى، إلى أنّ 1000 سوري يدخل المعبر يوميًا حتى الآن منذ فتحه أمام المسافرين أمس الأول.

وأوضح الحموي أنّ العدد مرجّح للزيادة مع انتهاء فترة الامتحانات في المدارس والجامعات التركية، متوقعًا أن يشهد المعبر حركة أكثف خلال الأيام القادمة.

وكانت الحكومة التركية قررت السماح للسوريين بالخروج إلى بلدهم خلال عطلة العيد، على أن يكون الخروج بين 1 و24 حزيران الجاري، ويمكن العودة إلى تركيا بدءًا من 3 تموز وحتى 30 أيلول القادم.

ويحقّ لكل سوري يحمل “كيمليك” (بطاقة الحماية المؤقتة في تركيا)، أو “وثيقة كيمليك” (ورقة تحتوي المعلومات وليس بطاقة)، أو إقامة تركية، أن يستفيد من القرار.

وكانت إدارة معبر باب الهوى نشرت مؤخرًا تعليمات خروج السوريين من تركيا إلى سوريا، وشروط العودة.

وأوضحت الإدارة أنّ على السوريين فور وصولهم إلى الجانب التركي من المعبر تسجيل “الكيمليك” أو الإقامة، ثم يتم نقلهم بباصات إلى مركز الهجرة في الجانب السوري من المعبر، ليحصلوا على بطاقة تمكنهم من العودة، فضلًا عن تحديد الموعد المرغوب به للعودة.

وتعكف تركيا كل عام على منح تسهيلات سفر وعودة للسوريين خلال شهر رمضان، وعيدي الفطر والأضحى، إلّا أنها آثرت العام الحالي أن يشمل القرار الفترة الممتدة من شهر رمضان وحتى نهاية عيد الأضحى.

اكتب تعليق