حوادث

مقتل شابة فلسطينية في تركيا بظروف غامضة

أفادت مصادر صحفية عن العثور على جثة شابة فلسطينية ،تدعى سوار زكريا قبلاوي،مساء الإربعاء، في مدينة أزميد التركية شرق إسطنبول.

وقالت المصادر أن جثة الشابة الفلسطينية البالغة من العمر 20 عاماً وجدت قرب شقة تسكنها وعائلتها التي هاجرت إلى المدينة التركية شرق إسطنبول.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن الشابة وقعت من شرفة منزلها، ولازالت الشرطة تحقق في شبهات جنائية محتملة بحسب ما صرحت به وسائل الإعلام التركية

وأفادت خلاصة تحقيقات الأمن التركي أن الفتاة تعيش مع والدها في إزميت منذ أشهر بعد أن خرجت من أم الفحم نتيجة خلافات عائلية وبعد فترة تمكن شقيقها الأكبر من معرفة عنوانهم والوصول إليهم في إزميت.

وأوقفت الشرطة التركية والد سوار قبلاوي (59 عامًا) وشقيقها (34 عامًا)، المتواجدين معها في تركيا، للاشتباه بكونهما على صلة بالحادثة.

وقالت تقارير إعلامية تركية، إن والد وشقيق الضحية قالا خلال التحقيق إن سوار ألقت بنفسها من شرفة الشقة التي تسكنها في الطابق الثالث، بعد تهجم شقيقها عليها داخل غرفتها.

لكن تقارير أخرى تتابع تحقيقات الشرطة، قالت إن الضحية سوار قبلاوي لم تمت فورًا بعد أن ألقت بنفسها من الشرفة، حيث قام والدها وشقيقها بحملها مجددًا إلى الشقة في الطابق الثالث، وقاما بخنقها ومن ثم ألقياء جثتها من الطابق الثالث؛ ليبدو الأمر وكأنها أقدمت على الانتحار.

وتداولت وسائل إعلام تركية، مقطع فيديو يظهر فيه شخصان مجهولان وهما يقومان بجر شخص ما في موقع الحادثة يرجح أنه للضحية، وبعد ذلك تقوم الشرطة بمداهمة بيت واعتقال شخص.

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى