مقترح روسي لإقامة 4 مناطق آمنة في سوريا

قدمت موسكو مقترحاً لإنشاء 4 مناطق آمنة في نقاط التماس بين الفصائل المقاتلة وقوات الأسد، على أن يتم إدخال قوات محايدة من دولٍ يقبلها الطرفان، لتتولى هذه المهمة كقوات فصل.

قوات محايدة

وكشف “فاتح حسون” عضو الهيئة العليا للتفاوض عن وجود طرح روسي بإنشاء مناطق فصل نزاع بين الفصائل المقاتلة وقوات الأسد، وإدخال قوات من دول محايدة إلى خطوط التماس.

وأكد عضو وفد الهيئة العليا للتفاوض أنه لم يكن هناك أي طرح لأسماء دول، وفي حال تمت الموافقة من قبل الأطراف على اقتراح موسكو، فسيتم إنشاء مجموعة عمل، وهي التي ستختار بدورها الدول التي ستشارك في تشكيل تلك القوات، بحسب وكالة نوفوستي الروسية.

من جهته قال يحيى العريضي مستشار بالهيئة العليا للتفاوض إن هذا الاقتراح الروسي تم طرحه شفهياً، وعُرض خلال اجتماعات الفصائل العسكرية في أنقرة الأسبوع الماضي، مشيراً إلى أن “المقترح لم يُتبع بتفاصيل تنفيذية، لذلك، فإن موقف الوفد العسكري هو التعاطي بحذر مع مقترحات كهذه، حتى تتم الإجابة عن تساؤلات كثيرة”.

وأكد العريضي أن “الاقتراح يشمل إقامة أربع مناطق آمنة أو عازلة بين الفصائل وقوات النظام، في شمال سورية وجنوبها”.

نص المقترح

ونص المقترح الروسي بحسب وكالة سبوتنيك على “إنشاء المناطق الأربعة في إدلب، وشمال حمص، والغوطة الشرقية، وجنوب سوريا”. وتضمن المقترح “إرسال وحدات عسكرية للدول الضامنة للاتفاق للإشراف على نظام وقف إطلاق النار”، و”إنشاء خطوط فاصلة على حدود المناطق الأربعة، ووضع حواجز لتأمين المساعدات الإنسانية”.

وأضافت الوكالة الروسية أن المقترح يشمل “إقامة خطوط فاصلة على حدود المناطق الأربعة، ووضع حواجز مرور للمدنيين دون سلاح، وضمان وصول المساعدات الإنسانية، وتلبية الاحتياجات التجارية وغيرها مما يحتاجه المواطنون السوريون، علاوة على تأمين مراكز المراقبة لرصد الالتزام بنظام وقف القتال”.

اكتب تعليق