اخبار متفرقه

مصور تركي يروي قصص اللاجئين السوريين

يعرض المصور التركي، علي اختيار، مجموعة من صوره التي التقطها للاجئين السوريين في معرض فني خاص تحت اسم “العزلة”.

وافتتح المعرض الثلاثاء الماضي في مدينة اسطنبول التركية بالتعاون مع بلدية مالتيبيه، على أن يستمر حتى 30 تشرين الأول الجاري، وفق ما ذكر موقع بلدية “مالتيبيه” التركية.

ويهدف المعرض، وفق ما ذكر الموقع، إلى نقل معاناة السوريين وشعورهم بالعزلة في المجتمعات الجديدة التي لجأوا إليها.

واضطر ما يزيد عن خمسة ملايين سوري إلى اللجوء لبلدان مجاورة وإلى أوروبا منذ عام 2011، وفق إحصائيات مفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وتستقبل تركيا أكبر عدد من اللاجئين السوريين تجاوز ثلاثة ملايين لاجئ سوري، واتخذها السوريون ملجأ من القصف والعمليات الأمنية والعسكرية، بسبب قربها من الحدود وترحيب الشعب التركي باللاجئين بداية الأمر.

ويتألف المعرض الفني من سلسلة من الصور الفوتوغرافية في إطار مشروع فيلم وثائقي يربط بين العزلة التي يعيشها اللاجئون السوريون والعزلة في الطبيعة والفضاء.

وقال المصور علي اختيار، لموقع “بيزيم أناضولو”، إنه رصد في صوره حالة الأشجار “المأساوية” في فصلي الخريف والشتاء وما تعيشه من عزلة، وربطها بحال اللاجئين السوريين.

ويطرح المصور التركي في معرضه قضية هجرة السوريين من تركيا إلى أوروبا برحلة محفوفة بالمخاطر بحثًا عن الأمان.

 

للأستمرار في وصول اخبارنا يرجى متابعتنا على الفيس بوك عن طريق الضغط على زر أعجبني
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى