مسئول تركي : نسعى لإنهاء الحرب في سوريا

أكد مدير دائرة الاتصالات برئاسة الجمهورية التركية فخر الدين الطون إن بلاده تسعى لإنهاء الحرب في سوريا.

وقال إن بلاده بذلت الكثير من الجهود في محادثات جنيف وأستانة من أجل ذلك، ولكن ما حدث في الآونة الأخيرة في إدلب أظهر صعوبة الموقف.

وأضاف “لا يمكن السكوت على ما حدث في إدلب، حتى أنهم قتلوا بعض جنودنا، ولا يمكن السكوت على المساس بكرامة علمنا”.

وشدد في كلمة له خلال الملتقى الأول للإعلام التركي-السوري، الذي انطلق في مدينة اسطنبول على أن تركيا تدعم الشعب السوري الذي خرج لنيل حريته، وتقاوم الإرهاب دون تقديم تنازلات.

وتابع الطون: “تم خلق الإرهاب لإعادة صياغة المنطقة. (ب ي د) وحزب العمال الكردستاني يشكل خنجرا في خاصرة الشعب السوري في هذه المرحلة”.

وتابع: “الرئيس رجب طيب أردوغان، وقف موقفا مغايرا لكثير من الدول لدعم الشعب السوري”، مؤكدا أن نظرة الشعب التركي للأزمة السورية جاءت من جانب إنساني وليس أيديولوجي.

من جهة ثانية، اعتبر المسؤول التركي أن “الصحفيين هم السلطة الرابعة لأنهم يملكون قوة التعبير عن الحقيقة ليعكسوها للعامة، وأن لديهم مسؤولية تاريخية تتمثل بإيجاد جسور بين الشعوب”.

وأكد أن دائرة الإعلام في الرئاسة التركية تدعم جهود الإعلاميين في إظهار الحقيقة وحماية الشعب من الأخبار المضللة.

نيو ترك بوست

اكتب تعليق