مسؤول حكومي تركي يعلق على استياء مواطني بلاده من سلوك بعض السوريين

قال نائب رئيس الوزراء التركي ويسي قايناق، إنّ الحكومة التركية تدرك الاستياء الحاصل لدى شريحة المجتمع التركي تجاه تصرفات بعض اللاجئين السوريين السيئة، وأنّ أنقرة لن تسمح لأحد بالقيام بفعاليات تخالف العادات والتقاليد والأعراف التركية.

وأوضح قايناك في تصريح صحفي أنّه لا بد من وجود مسيئين من بين 3 مليون ونصف لاجئ سوري يعيشون داخل الأراضي التركي، موجهاً ندائً إلى المجتمع التركي، دعاهم فيه إلى الهدوء والتصرف بحكمة تجاه السوريين.

وتابع قايناق قائلاً: “اللاجئون السوريون يتواجدون داخل أراضينا بشكل مؤقت وسيعودون إلى بلادهم عندما تهدء الأوضاع هناك، وعلينا ألّا ننسى بأنّ تركيا تتصرف معهم بشكل إنساني ويليق بسمعتها، وأقول لكم بأنّ اللاجئين السوريين سيعودون إلى بلادهم عندما تتوفر لهم شروط العيش في الداخل السوري والمناطق الآمنة التي سنقيمها هناك”.

وأردف قايناق قائلاً: “علينا أن ننظر إلى اللاجئين السوريين على أنهم ثروة بشرية كبيرة، ويوجد فيهم أشخاص ذو كفاءات عالية، وأؤكد لكم بأنّ العديد من المعامل التركية تواصل عملها في ولايات قهرمان مرعش، والعثمانية وأضنة وأنقرة وغازي عنتاب، بالاعتماد على السوريين”.

وأكّد قايناق أنّ السلطات التركية تتعامل بموجب القانون مع اللاجئين السوريين الذين ينخرطون في المشاكل ويخلّون بالنظام الاجتماعي القائم في تركيا.

يجدر بالذكر أنّ بعض المدن التركية شهدت في الفترة الأخيرة مظاهرات تطالب بعودة السوريين إلى بلادهم، وذلك تنديداً بممارسات بعض اللاجئين السوريين السيئة والتي تخلّ بالنظام الاجتماعي التركي.

اكتب تعليق