ما حقيقة وجود أسرى من الجيش التركي في ليبيا (صور)

انتشرت صورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تزعم وقوع عدد من الجيش الأتراك في يد الميلشيات الليبية بقيادة خليفة حفتر في ليبيا.

وتناقلت حسابات كثيرة، وخاصة ليبية ومصرية، هذه الصورة، على أنها لجنود أتراك وقـ.ـعوا بالأـسـ.ـر بالقرب من مدينة سرت الليبية.

لكن خدمة تقصي صحة الأخبار التابعة لوكالة “فرانس برس، قالت إن ما يتم تداوله عـ.ـار عن الصحة، وإن الصورة تعود إلى فيديو تم نشره من قبل تنظيم “داعش” الإرهـ.ـابي في سوريا عام 2018، لعدد ممن قال إنهم أسـ.ـراه.

وقالت الخدمة إن التفتيش عن الصورة على محركات البحث يرشد إلى الصورة نفسها منشورة في يناير/كانون الثاني من العام 2018 ما ينـ.ـفي أن تكون ملتقطة حديثا كما جاء في المنشورات التي تداولتها هذه الأيام.

وتظهر الصورة ثمانية أشخاص بزي عسكـ.ـري، وجلهم كانوا مقيدين وفي وضعية صف واحد على أرضية ترابية، ويحمل بعضهم آثار إصا بات.

ظهر هذا المنشور على مواقع التواصل باللغة العربية في وقت تواصل فيه حكومة الوفاق الوطني الليبية تقدما كبيراً إلى مدينة سرت الاستراتيجية مقابل تراجع ميليشيـ.-ات حفتر المدعوم من روسيا والإمارات ومصر الذي وافق على مبادرة مصـ.ـرية لوقف إطـ.ـلاق النار رفضتـها الحكومة الشرعية المعترف بها من المجتمع الدولي.

اكتب تعليق