اخبار الفن والمشاهيراخبار متفرقه

ما الذي يجري في لبنان.. راغب علامة يدعو الجيش للانقلاب والسيطرة على مفاصل الدولة!

 

دعا الفنان اللبناني راغب علامة الجيش اللبناني إلى استلام الحُكم بالقوة، ومُحاسبة السلطة على الفساد ونهب ثروات لبنان، مُعتبراً أنه الحل الوحيد لمشاكل لبنان.

وقال راغب علامة في لقاء تلفزيوني عبر فضائية MTV اللبنانية: “ما أُخذ من الشعب اللبناني بالقوة لا يسترد إلا بالقوة، ولا يوجد أهم من الجيش حاليا شفافية وأخلاقا خاصة وأنه لا يوجد اثنان يختلفان على استلام الجيش للسلطة بالقوة”.

وتابع راغب: “على الجيش اللبناني أن يقوم بفتح تحقيقات في جميع ما حدث بالبلاد بكل شفافية وعرض تلك التحقيقات عبر شاشات التلفزيون، بشرط ألا تتجه الأمور ناحية تصفية حسابات سياسية”.

وقال راغب إن حكومة حسان دياب استلمت أرضا محروقة من قبل زعماء الطوائف وتوابعهم أي الطبقة الحاكمة عبر الـ30 عامًا الماضية، ولم يتركوا شيئاً.

وشبه راغب علامة الحكومة اللبنانية بالمواطن الذي يطلب من مواطن آخر احترق منزله، أن يقوم بإعادة بنائه وتأثيثه في يومين فقط، مبدياً تعاطفه معهم.

وأكد راغب أنه في حال عُرض عليه منصب وزير في الحكومة اللبنانية فإنه لن يوافق، لأنه سيفشل مؤكداً إلا في حالة واحدة وهي وجود دعم دولي.

وكانت ﺍﻻﺣﺘﺠﺎﺟﺎﺕ قد اشتعلت ﻣﺮﺓ ﺃﺧﺮﻯ ﻓﻲ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻤﺪﻥ ﺍﻟﻠﺒﻨﺎﻧﻴﺔ بعد تسجيل الليرة اللبنانية مزيداً من الهبوط أمام الدولار ما تسبب في زيادة غلاء السلع الأساسية

وأسفرت اشتباكات بين المتظاهرين وعناصر من الجيش في مدينة طرابلس شمال لبنان عن مقتل متظاهر شاب ووقوع عدد من الجرحى من قوى الأمن.

جدير بالذكر بأن لبنان يمر بأزمة اقتصادية هي الأشد من نوعها بعد الحرب الأهلية اللبنانية، وذلك بسبب فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، والاحتياطات التي تتبعها البلاد لمحاولة انتشار الفيروس، لتخسر الليرة اللبنانية أكثر من نصف قيمتها السوقية، وما عكس ذلك على عشرات الآلاف من الأسر اللبنانية المعوزة، وبالأخص في مدينة طرابلس شمالي البلاد.

هذا وكانت المصارف في لبنان هدفاً للمحتجين اللبنانيين، والتي برزت على السطح واندلعت على إثرها الاحتجاجات ضد النخبة السياسية  نهاية العام الماضي.

المصدر وكالات

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق