أخبار تركيا

ماهي حقيقة ختم جوازات السوريين من معبر باب الهوى للتقديم على الإقامة في تركيا

ماحقيقة ختم جوازات السوريين من معبر باب الهوى للتقديم على الإقامة في تركيا

انتشرت خلال الأيام الماضية شائعة على وسائل التواصل الاجتماعي، مفادها أن مكتب والي مدينة هاتاي التركية التي يتبع لها معبر باب الهوى، أصدر قراراً جديداً للحصول على الإقامة السياحة للسوريين الموجودين على الأراضي التركية.

وأشارت الشائعة إلى أنه “يمكن الحصول على الإقامة السياحية عن طريق ختم الجواز خروج و دخول”، وتضمنت أيضاً أنه “تقرر إتاحة الفرصة للسوريين الراغبين في الحصول على إقامة سياحية الحاملين لجواز سفر ولبطاقة الكمليك (بطاقة الحماية المؤقتة) بالتقدم لختم جوازات سفرهم من معبر باب الهوى (خروج و دخول) بعد أن يسددوا مبلغ 690 ليرة تركية، مقابل إلغاء الكمليك وتقديم الاوراق اللازمة لاستخراج الإقامة”.

ووفقاً لما نشر فإن الكلام المذكور أعلاه “نُقل عن مكتب دائرة الوالي في معبر باب الهوى عن طريق العضو في لجنة العلاقات السورية التركية في الأستاذ حسام سرحان”.

ونفى الخبير في الشؤون القانونية التركية وأحوال الأجانب في تركيا، حسام أوفلي، صحة الشائعة المذكورة، وقال في تسجل مصورعلى صفحته على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إن ما تردد عن معبر باب الهوى والحصول على الإقامة من هناك خبر كاذب.

وأشار أورفلي الذي يدير شركة للاستشارات والتأمين في إسطنبول، إلى أنه تواصل مع أحد الضباط الأتراك المسؤولين عن المعبر، ونفى له الشائعة المتداولة.

ويشار إلى أن أعداداً كبيرة من السوريين لا تملك إقامات في تركيا، وتكتفي بالحصول على بطاقة الكمليك، نظراً لصعوبة إجراءات استخراج الإقامة خصوصاً إلى تجاز بقائه في تركيا المدة المسموح بها لاستخراج الإقامة وهي 90 يوماً.

وبشكل عام يعاني السوريون في البلدان التي لجأوا إليها من صعوبات في تأمين الأوراق الرسمية وتجديد جوازات السفر، كما أنهم معرضون لنصب واحتيال من السماسرة الذين يستغلون محنتهم.

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

Leave a Reply

%d bloggers like this: