مئات الأتراك من بلدة قاينارجا يحاصرون دار الحكومةالموجود به المجرمين الإثنين الذين قتلا المواطنة السورية

مئات المواطنين الأتراك من بلدة قاينارجا/ولاية سقاريا الآن في هذه اللحظات يحاصرون دار الحكومة حيث يتم استجواب المجرمين الإثنين الذين قتلا المواطنة السورية أماني عبد الرحمن و طفلها .

. و بعد محاولتهم تكسير الأبواب الحديدية و تسلق المبنى لدخوله من السطح مطالبين القاضي تسليمهما لقتلهما #رجماً .. قوات الشرطة المحلية تطلب دعما إضافيا من مركز الولاية للسيطرة على الأوضاع المتوترة جدا

اكتب تعليق