كندا تعلن عن رغبتها باستقبال مليون ومائتي ألف لاجئ خلال فترة قادمة وتكشف عن طريقة التقديم

أفادت وسائل إعلام محلية عن نية السلطات الكندية وعزمها لاستقبال مليون ومائتي ألف لاجئ في 2021 – 2022.

وأوضحت وسائل الإعلام المحلية نقلاً عن أحد الخبراء الكنديين أن السلطات الكندية تنوي استقبال مليون ومئتي ألف لاجئ، مقسمين إلى قسمين.

الهجرة الاقتصادية

وبحسب الخبير فإن كندا تنوي في 2021 استقبال 400 ألف لاجئ، بينما تنوي في عام 2022 استقبال 411 ألف لاجئ.

وقد يصل العدد في عام 2022 إلى 421 ألفاً، بينما رصدت في عام 2023 لاستقبال 421 ألف لاجئ.

من جانبه أكد الخبير “جوزيف زخور” خلال حديثه لراديو روزنة على نية كندا استقبال اللاجئين في الأعوام القادمة.

مشيراً إلى أن الهجرة الاقتصادية تحوز رقماً كبيراً من الأعداد المرصودة.

كما أوضح الخبير ذاته أن السلطات الكندية وضعت أفضلية للأشخاص الذين يتكلمون الفرنسية والإنكليزية، ورصدت لهم 4.4% من إجمالي الطلبات.

مشيراً إلى أن ذلك سيسهل على الحكومة الكندية التعامل مع هؤلاء اللاجئين.

تحذير هام

وأكد الخبير على أن الحكومة الكندية لا تأخذ أي مقابل مادي من أي لاجئ من أجل قبول طلب الهجرة موضحاً أن كل ما يشاع حول ذلك كاذب.

ونبه اللاجئين حول العالم من الوقوع في مثل هكذا خطأ مشيراً إلى هذه الممارسات خاطئة وغير قانونية وتحاول كندا مكافحتها.

ونوه زخور إلى أن الأعداد تصل إلى 232 ألف مهاجر خلال 2021، ولفئة العائلة رصدت كندا 13500 طالب لجوء.

بينما بلغ العدد الذي رصد لكفالة الأهل لعام 2021، 22500 طلباً، ويشمل الأشخاص الذي قدموا طلبات في 2020.

وأكد الخبير أن حصة مقاطعة “كيبيك” الكندية، تراجعت عن الأعوام السابقة، إذ قررت استقبال 19400 طالب لجوء في عام 2021.

وأضاف أنه فيما يخص الكفالة الخماسية رصدت قبول طلبات 4400 وربما يصل إلى 4700.

طريقة اللجوء

ووجه الخبير جوزيف زخور دعوة لمن يرغب في اللجوء إلى كندا بالتواصل بشكل مباشر مع المعارف أو الأصدقاء في كندا.

مشيراً إلى أنه يمكن للأقارب أو المعارف أن يكفلوا أشخاصاً أو يجدوا لهم كفيلاً في كندا.

وفي نهاية حديثه أكد زخور على أن هناك كنديين مستعدين لكفالة عائلات وأفراد من أجل إعادة التوطين والهجرة.

رأي واحد حول “كندا تعلن عن رغبتها باستقبال مليون ومائتي ألف لاجئ خلال فترة قادمة وتكشف عن طريقة التقديم”

اكتب تعليق