الرئيسية / أخبار تركيا / قنصلية اسطنبول تتسبب بإلغاء إقامات السوريين

قنصلية اسطنبول تتسبب بإلغاء إقامات السوريين

تسببت قنصلية النظام السوري في اسطنبول بإلغاء عدد كبير من الإقامات السياحية للسوريين في تركيا، نتيجة تأخير اصدار الجوزات ما أدى إلى انتهاء مدة إقاماتهم وعدم قدرتهم على تجديدها، بسبب عدم التزام القنصلية بموعد تسليمهم جوزات سفرهم وفق الموعد المحدد سابقاً.

وتقول القنصلية للمراجعين أن سبب عدم التزامها هو عطل فني بموقع الحجوزات.

لكن الواقع مغاير تماماً، حيث يتبين أنه ليس للموقع أي أهمية في عملية الحجز، وأن الحجوزات تتم من خلال سماسرة سوريين مرتبطين بالقنصلية، وتتراوح تكلفة حجز الموعد للفرد الواحد من 250 دولار أميركي وحتى 400 دولار، في الوقت الذي تدعي فيه القنصلية أن المواعيد متاحة مجاناً للجميع وهذا الأمر عاري عن الصحة. وفق ما نقله موقع “حرية برس”.

حيث لا يتمكن السوريون من حجز المواعيد بأنفسهم، والسبب أن نتائج البحث بالموقع تقول أن جميع المواعيد محجوزة، وذلك لإجبار السوري لمراجعة السماسرة، والدفع مجبراً للحصول على جواز سفر يخوله تمديد إقامته بتركيا أو السفر خارجها.

يذكر أن تركيا كانت سابقاً تغض الطرف عن جوزات السفر الغير صادرة عن حكومة الأسد، إلا أنها مؤخراً أصدرت أوامر بإلقاء القبض على أي شخص يحمل جواز سفر مزور، ما تسبب بتوقيف سوريين متجهين خارج تركيا بجوزات سفر مزورة أو غير صادرة عن حكومة الأسد، ومنهم من تم ترحيله أو إتلاف جوازه وعدم السماح له بمغادرة تركيا، معتبرةً أن أي جواز سفر غير صادر عن حكومة الأسد يعتبر جواز مزور، و لا يخول صاحبه لإستخدامه بأي شكل من الأشكال، بل ممكن أن يؤدي به إلى الطرد أو الترحيل أو الاعتقال.

لتصلك اخبار تركيا العاجلة انضم لقناتنا على التلجرامhttps://t.me/turvices

في حال اعجبك الموضوع اضغط اعجبني

اترك رد

This site is protected by wp-copyrightpro.com

%d مدونون معجبون بهذه: