قتل ابنته بعد أن علم أن لديها حبيب

حصريا ل عرب ميديا .

نقلا عن موقع SonDakika , فقد ألقي القبض على الجاني هارون يلدز  Harun Yıldız الذي قتل ابنته بعد أن علم أن لديها حبيب .

قتل ابنته بعد أن علم أن لديها حبيب 2

وحصلت الحادثة في أنقرة في منطقة تشوبوك , تشاجر الأب مع ابنته شيماء يلدز Şeyma Yıldız , إثر علمه أن لديها حبيب في منزلهما الكائن في حي بيازيد Beyazıt .

بعد ذلك اصطحب الأب ابنته وخرجا من البيت بالسيارة , ثم أخذها إلى حي آخر في المدينة , وركن السيارة إلى جانب الطريق وتشاجرا مرة ثانية داخل السيارة , فنزلت الفتاة من السيارة وحاولت الهرب , وأثناء هروبها أرداها أبوها قتيلة وأطلق عليها رصاصتين بمسدسه .

وظلت الفتاة في مكانها دون حراك , وجاء عناصر البوليس وسيارات الإسعاف إلى موقع الحادثة .

ولكن للأسف فقدت حياتها في مكانها , وتم تسليم الأب إلى مركز الأمنيات .

شاهد لوعة الأهل على ابنتهم في جنازتها , اللهم احفظ أعراضنا واسترنا .

شاهد الفيديو بالأسفل :

اقرأ أيضا :

العناية الإلهـية تنقذ طفلـة من مـوت محـقق

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي فيديو تظهر فيه طفلة تعرضت لحادث مخيف , وفي نهاية الفيديو تظهر الطلفة وهي سليمة بعد أن كانت معرضة لموت محقق .

حفظكم الله وسلمكم , تابعو الفيديو في الأسفل .

اقرأ أيضا :

أردوغان يقدم وصفة للحماية من الكورونا تعرف عليها

اوصى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بتناول “دبس التوت”، مشيرا إلى أنه يتناول ملعقة منه كل صباح، موضحا أنه يقوي مناعة الجسم في مواجهة الفيروسات.

جاء ذلك أثناء تبادله الحديث مع صحفيين، على متن طائرته العائدة من أوكرانيا، بشأن تفشي فيروس كورونا الجديد، والذي أودى بحـ.ـياة مئات الصينيين خلال الأيام والأسابيع القليلة الماضية.

وقال أردوغان إنه ليس لديه تدبير خاص للوقاية من “كورونا”، لكنه يحرص على الحفاظ على مناعة جسده، ويتناول ملعقة من دبس التوت كل صباح.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده حرصت منذ البداية على تأمين مواطنيها في الصين، متسائلا عن ما إذا كانت قادرة على إرسال مثل تلك الطائرات لإجلاء المئات قبل عشرين عاما، في إشارة إلى ما قبل توليه الحكم.

والأربعاء، أعربت الخارجية الصينية عن شكرها لتركيا إزاء تقديمها الدعم والمستلزمات الطبية لها، في مكافحة فيروس كورونا الجديد، بحسب وكالة “الأناضول”.

وكانت تركيا قد أرسلت يومي 31 كانون الثاني/يناير و1 شباط/فبراير 2020، مساعدات طبية إلى الصين، في تحرك يأتي ضمن جهود أنقرة لوقف انتشار الوباء الذي يثير الرعب بالعالم.

ونقلت المساعدات على متن طائرة شحن عسكرية أرسلتها تركيا من أجل إجلاء مواطنين أتراك وعدد من مواطني دول أخرى، مقيمين في مدينة ووهان الصينية.

وتضمنت المساعدات 100 سترة واقية من الأخطار البيولوجية، و93 ألفا و500 كمامة طبية، و100 قطعة ملابس واقية للاستخدام مرة واحدة.

والثلاثاء، أورد التقرير اليومي للجنة الوطنية للصحة بالصين، ارتفاع عدد ضحايا الفيروس إلى 425 حالة وفاة، و20 ألفا و438 إصـ.ـابة مؤكدة.

ووفق التقرير الصيني ذاته، فإن ألفين و788 من المصـ.ـابين في “حالة حرجة”، بينما يشتبه في إصـ.ـابة 23 ألفا و214 شخصا بالفيروس.

فيما سجلت 25 دولة أخرى 165 إصـ.ـابة مؤكدة بالفيروس، بجانب تسجيل حالتي وفاة فقط خارج البر الصيني، الأولى في الفلبين، والثانية في مقاطعة هونغ كونغ التابعة إداريا للصين.

وفيروس “كورونا الجديد” ظهر في كانون الأول/ديسمبر 2019، في سوق بولاية ووهان الصينية (وسط البلاد)، لينتشر عبر العالم.

تركيا بالعربي

اكتب تعليق