في إسطنبول.. قتل شريكه بعدما علم أنه خانه مع زوجته و أنجبا طفله المفترض

شهدت منطقة “كاغيد خانه” في ولاية اسطنبول أقصى شمال تركيا، جريمة أقدم عليها زوج بحق والد ابنه المفترض، بعدما فحص للـ DNA أثبت له أن زوجته خانته مع شريكه في العمل.

و في التفاصيل التي نشرها موقع صحيفة “صباح” التركية، و اطلع عليها موقع مرآة سوريا، فإنّ “أوكان.أ” و بعد أن اشتبه بأنّ ابنه صاحب الثلاث سنوات ليس ابنه الحقيقي،قام بعمل فحص DNA لقطع الشك باليقين.

و ظهرت نتيجة الفحص سلبية، حيث أكّد الفحص أن ابنه المفترض ليس ابنه الحقيقي، و إنما ابن شريكه في العمل “جميل.ش”، الذي خانه مع زوجته و أنتجت هذه الخيانة ذاك الطفل.

واجه “أوكان” زوجته “إسراء.أ” بالحقيقة، فقالت له:”اذهب و اسأل شريكك”، و ما كان من أمر أوكان إلا أن ذهب إلى أمام المطبعة التي يعمل بها كشريك لجميل، و انتظر الأخير حتى قدم بسيارته، و أفرغ في جسده 5 رصاصات من سلاح غير مرخص.

فر أوكان بعد ارتكاب الجريمة من المكان، بينما عاجل المواطنون الموجودن بالاتصال بالشرطة و الإسعاف.

تم نقل “جميل” إلى مشفى “كاغيد خانه” الحكومي، و لكنه توفي متأثرًا بجروحه البالغة، فيما تمكنت الشرطة من إلقاء القبض على “أوكان” و تحويله إلى السجن بانتظار المحكمة.

المصدر:مراة سوريا

اكتب تعليق