محلي

عقيلة الرئيس التركي تدلي بتصريحات جديدة تخص السوريين

عرب ميديا/السوريين في تركيا

عقيلة الرئيس التركي تدلي بتصريحات جديدة تخص السوريين

خلال جلسة في مدينة “جنيف” السويسرية، صرحت السيدة “أمينة أردوغان” عقيلة رئيس الجمهورية التركية “رجب طيب أردوغان” بأن تركيا قد قدمت العديد من الخدمات للاجئين السوريين داخل وخارج أراضيها.

وأتى تصريحها خلال الكلمة التي ألقتها في جلسة بعنوان ” تكييف صحة ورفاه النساء والأطفال والمراهقين مع التغطية الصحية الشاملة”، والتي تأتي في إطار الدورة الثانية والسبعين لأعمال جمعية الصحة العالمية.

وقالت السيدة أردوغان بأن تركيا قدمت الدعم الصحي للاجئين السوريين، وأنشأت 180 مركزاً صحياً لهم في كل مدينة تركية يتجاوز فيها عدد اللاجئين السوريين 20 ألف نسمة.

نظام صحي متطور
واكملت بقولها: “قمنا بتطوير نظام صحي لدعم الأخوة السوريين في تركيا، حيث نقدم في المراكز الطبية خدمات أساسية للاجئين، بالإضافة إلى خدمات التصوير في فروع الطب الباطني والأطفال والتوليد”.

كما أكدت السيدة أردوغان على أن تركيا لم تكتف بدعم اللاجئين السوريين المتواجدين على أراضيها فحسب، إنما قدمت الرعاية الصحية لكثير من الشعوب الصديقة خارج حدودها كالسودان والصومال وبنغلاديش وليبيا وفلسطين.

وشددت عقيلة الرئيس التركي على أن تركيا حققت قصص نجاح ملحوظة في مجال التغطية الصحية الشاملة، مشيرة لوجود مسؤولية كبرى على المجتمع الدولي في ظل وجود أكثر من 132 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة في هذا العالم.

وأكدت السيدة أردوغان على أن تركيا أصبحت الدولة الأكثر تقديما للمساعدات الإنسانية عالمياً مقارنة بالناتج القومي الإجمالي لها، فهي بذلك البلد الأكثر عطاءً في هذا الصدد، حيث تجاوز حجم المساعدات الإنسانية التي قدمتها تركيا عتبة الـ 8 مليارات دولار.

وأضافت: “نحن سعداء للغاية بكوننا دولة تلعب دوراً نشطاً في حل المشكلات التي تواجهها المنطقة. كما نفخر بالخدمات الصحية التي نقدمها لجميع اللاجئين مجاناً، في الوقت الذي نلتزم فيه بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية”.

الدولة الأولى في استقبال السوريين
ويذكر بأن تركيا تستضيف خمسة ملايين لاجئ من كل أنحاء العالم، بينهم 3.5 مليون من السوريين لوحدهم، وهذا هو العدد الأكبر من اللاجئين السوريين بالنسبة للدول التي استضافت السوريين منذ اندلاع الثورة سنة 2011.

ويتمتع اللاجئون السوريون على الأراضي التركية بأوضاع معيشية جيدة سواءً في المخيمات أو داخل المدن، وذلك مقارنة بالأوضاع المأساوية للاجئين السوريين في كل من لبنان والأردن اللتين تليان تركيا في الترتيب من حيث عدد اللاجئين السوريين.

كما بدأت السلطات التركية مؤخراً بمنح حق الحصول على الجنسية السورية للعديد من اللاجئين السوريين، وخاصة من حملة الشهادات الأكاديمية، وأصحاب رؤوس الأموال، وطلبة الجامعات، والحاصلين على تصاريح العمل.

كما شهدت تركيا ولادة 410 آلاف طفل سوري ولدوا على أراضيها خلال السنوات الـ 8 الماضية، فيما قدمت المستشفيات التركية خدمات صحية لنحو مليون ونصف المليون مواطن سوري مقيمين على أراضيها.

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق