اخبار متفرقه

عبارة بالعثمانية لأردوغان على جدران كركوك تشغل الرأي العام التركي

تناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لعبارة الرئيس التركي أردوغان “قد نأتي بغتة ذات ليلة” مكتوبة على جدران مدينة كركوك العراقية بالعثمانية، التي لاقت انتشارًا واسعًا بين الرأي العام التركي ووسائل الإعلام.

وذكرت صحيفة “ملييت” التركية أن سكان مدينة كركوك العراقية ذات التنوع الديمغرافي التي يشكل التركمان جزءًا كبيرًا من سكانها، كتبوا هذه العبارة عقب تصريحات لأردوغان في إطار تعليقه على استفتاء الانفصال في شمالي العراق.

ونقلت الصحيفة أن سكان المدينة التركمان وعقب إجبارهم على التصويت في الاستفتاء، قالوا بأنهم “مستعدون للدفاع عن وطنهم مثل أجدادهم الأتراك” على حد وصفهم.

وفي وقت سابق صرح أردوغان بأنه “في حال تعرض الأمن القومي التركي للخطر، فإن جميع الخيارات مطروحة على الطاولة بما فيها الخيار العسكري. قلناها قبل عملية درع الفرات ونقولها اليوم أيضاً: قد نأتي فجأة ذات ليلة.”

وبحسب صحيفة “صباح” التركية والتي التقت مع منظمات مجتمع مدني وصحفيين في كركوك، فإن المدينة تعيش خلال الأيام الأخيرة حالة من التوتر والترقب الحذر نتيجة الضغوط الممارسة على سكانها من قبل العناصر الكردية هناك. الأمر الذي دفع السكان لطلب الدعم التركي لمواقفهم.

هذا وتعتبر مدينة كركوك من بين المناطق المتنازع على مكانها وهويتها. إذ تحاول إدارة إقليم شمالي العراق ضمها إلى أراضي الإقليم، الأمر الذي ترفضه العراق وتركيا بشدة.

 

ملاحظة هامة :للحصول على اخر الأخبار بالعربية اول باول لاتنسى الأعجاب بصفحتنا على الفيس بوك:

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق