عاجل :اندلاع حــرب بين أذربيجان وأرمينيا وتصريحات عاجلة من الرئاسة التركية

اندلـ.ـعت اشتـ.ـباكات على خط الجـ.ـبهة بين أذربيجان وأرمينيا، الأحد، إثر إطـ.ـلاق القـ.ـوات الأرمينية النـ.ـار على مواقع سـ.ـكنية مدنية أذربيجانية.

وذكرت وزارة الدفـ.ـاع الأذربيجانية في بيان، أن الجـ.ـيش الأرميني بدأ عـ.ـملية استفـ.ـزاز واسعة النـ.ـطاق في ساعات الصباح الأولى، عبر إطـ.ـلاق النيـ.ـران بالأسـ.ـلحة الخفيفة والثـ.ـقيلة ضـ.ـد مواقع أذربيجانية عسكـ.ـرية ومدنية.

وأوضح البيان أن النـ.ـيران الأرمينية أوقعت خـ.ـسائر في الأر.واح بين المدنيين، بجـ.ـانب إلحـ.ـاق دمـ.ـار كبير في البـ.ـنية التحـ.ـتية المدنية في عدد من القرى التي تعـ.ـرضت لقـ.ـصف أرميني عنيف.

وأكدت الوزارة أن الجيـ.ـش الأذربيجاني رد بالمثل على الاستـ.ـفزازات الأرمينية من أجل حماية المدنيين على خط الجبـ.ـهة بالمنطقة.

وأضافت أن الجيـ.ـش قرر إطلاق هجـ.ـوم معـ.ـاكس على طول خـ.ـط الجـ.ـبهة للرد على الهجـ.ـوم الأرميني.

وأشارت أن قـ.ـواتها تمكنت من تدمـ.ـير عدد كبير من المرافق والمركبات العسـ.ـكرية الأرمينية في عـ.ـمق خط الجبـ.ـهة، بينها 12 منظـ.ـومة صـ.ـواريخ مضـ.ـادة للطـ.ـائرات من طراز “OSA”.

وبيّنت أن الجـ.ـيش الأرميني أسقـ.ـط مروحية عسـ.ـكرية أذربيـ.ـجانية قرب موقع “ترتر” بالمنطقة، مع نجـ.ـاة طاقم المـ.ـروحية.

وتحـ.ـتل أرمينيا منذ عام 1992، نحو 20 بالمئة من الأراضي الأذربيجانية، التي تضـ.ـم إقليم “قره باغ” (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محـ.ـافظتي “آغدام”، و”فضولي”.

ومنذ ذلك الحيـ.ـن، تسبب الاحتـ.ـلال الأرميني بتهـ.ـجير نحو مليون أذربيجاني من أراضـ.ـيهم ومدنهم، فـ.ـضلًا عن مقتـ.ـل نحو 30 ألف شخص جراء النـ.ـزاع بين الجانبين.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالين اليوم الأحد، نحن نديـ.ـن الاعتـ.ـداء الأرمني الأخير على أذربـ.ـيجان، وعبر عن تأييد أنقرة لباكو في ظل هذه الظروف

وكتب قـ.ـالين عبر “تويتر” اليوم الأحد أنه “نـ.ـدين بشـ.ـدة هجـ.ـوم أرمينيا على أذربيجان”، مضيفا أن “أرمينيا بهـ.ـجومها على المناطق المدنية أخلت مرة أخرى بوقف إطـ.ـلاق النـ.ـار، وأظهرت وقوفها ضـ.ـد الاستقرار والسلام”.

ودعا المجتمع الدولي إلى “أن يوقـ.ـف فـ.ـورا هذا الاستـ.ـفزاز الخطير”، مشيرا إلى أن “تركيا تقف إلى جانب أذربيـ.ـجان وتؤكد دعـ.ـمها الكامل لها”.

اكتب تعليق