تركيا عاجلكورونا

عاجل أردوغان: سنتغلب على ارتفاع وباء كورونا بعد أسبوعين أو ثلاثة


أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن تركيا ستكون قادرة على وقف الانتشار السريع لوباء كورونا في غضون 2-3 أسابيع وستخرج من الوضع الحالي بأقل قدر من الضرر.

يتبع…

شاهد ايضا : تقرر البنوك التركية منح الشركات قروضاً جيدة ، شرط ألا تتخلى عن موظفيها

أعلنت ثلاثة بنوك تركية عن مبادرة اقتصادية يمكن أن تخفف العبء الذي تسبب فيه فيروس كورونا للشركات التركية.

وقالت البنوك الثلاثة “بنك الزراعة – بنك هالك – بنك الوقف” في بيان صحفي مشترك نشرته وسائل إعلام تركية وترجمته نيوترك بوست إن المبادرة تنص على 6 أشهر ، بدون فائدة للشركات المتوسطة والصغيرة ، لمدة 36 شهرًا بمعدل فائدة سنوي 7.5٪.

وقالت البنوك في تقاريرها: “يمكن لجميع الشركات المتضررة من الوباء تقديم طلب للحصول على هذا الدعم بغض النظر عن أي تمييز في القطاع ، ولكن هناك شرط مسبق ، وهو عدم تخفيض عدد الموظفين المسجلين حتى نهاية فبراير 2020”.

وذكرت أنها ستبدأ في قبول الطلبات اعتبارًا من الغد ، الخميس 26 مارس 2020.

شاهد ايضا : كم يكلف العلاج من “كورونا” في تركيا و امريكا؟

أكد وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، أن “المتعافين من إصابات كورونا في تركيا أعدادهم كبيرة وسنعلنها في الأيام القادمة”.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة أنقرة، الاثنين، عقب ترؤسه لاجتماع اللجنة العلمية الخاصة بمكافحة فيروس كورونا.

وأضاف قوجة أن “الوزارة تتصرف بحساسية بالغة حيال سرعة التشخيص وعزل المصابين بفيروس كورونا والبدء بمعالجتهم”.

 

وأشار إلى أن “الوزارة ستوظف 32 ألف عامل إضافي بقطاع الصحة، لمواجهة كورونا، لافتا إلى وجود إصابات بين الكوادر الطبية”.

وأضاف “وصلنا اليوم دواء كانت نتائجه إيجابية في العلاج بالصين وبدأنا استخدامه، نريد أن نخرج بأقل الخسائر الممكنة من هذا الوباء الذي يجتاح العالم”.

واستطرد “وصلنا اليوم من الصين 50 ألف علبة لأدوات تشخيص سريع للفيروس وبدأنا باستخدامها، وسيصلنا 300 ألف علبة إضافية الخميس”.

وشدد أن المشافي والمؤسسات الطبية لم ولن تتقاضى أي أجر مقابل تشخيص الإصابة بكورونا.

وأكد أنه “تمت دعوة 6 جامعات وأحد المراكز البحثية لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا، وسندعمهم جميعا دون قيود”.

يذكر ان  مجلة “تايمز” الأمريكية أجرت حوارا مع سيدة بالولايات المتحدة، تم تشخيص إصابتها بفيروس كورونا الجديد، بعد شعورها بأعراضه، نهاية شباط/ فبراير الماضي.واستغرق الأمر عشرة أيام من المراجعات والفحوص وتقديم الأدوية حتى تأكدت إصابتها بالفيروس، وبعدها بأيام أرسلت لها فاتورة التشخيص والعلاج، بتكلفة إجمالية بلغت 34 ألفا و927 دولارا.

وتنقل المجلة عن السيدة، وتدعى “داني أسكيني”، أنها أصيبت بصدمة لدى رؤيتها الفاتورة، مؤكدة أنها لا تعرف أي شخص يمتلك ذلك القدر من المال.

ملاحظة هامة :للحصول على اخر الأخبار بالعربية اول باول لاتنسى الأعجاب بصفحتنا على الفيس بوك:

الوسوم
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق