اخبار تركيامحلي

ظاهرة اختفا ء الأطفال في تركيا

ظاهرة اختفا ء الأطفال في تركيا

لا يزال اختفاء الأطفال في تركيا كغيرها من دول العالم يشكل لغزاً محيراً، ولم تجد الشرطة التركية أي سبيل للتوصل إلى إجابة مناسبة.

فقدت الكثير من العائلات أبناءها، معظمهم لم يعودوا، والأسباب مجهولة حتى الآن.

فبحسب هيئة الإحصاء التركية (TÜİK) تم إيجاد 104 آلاف طفل بعد خطفهم في عموم تركيا بين عامي 2008-2016.

الإعلامي والمتخصص في الشأن التركي “علاء عثمان” سلط الضوء على ظاهرة اختطا. ف الأطفال في تركيا، مشيرا ان دائما ما نسمع وسائل الإعلام التركية تتكلم عنها وأخرها ما حصل مع طفلين سوريين في مدينة إسطنبول.

ونوه عثمان أن حماية الأطفال هي المهمة الأساسية لكل أب وأم، فلا شيء أغلى منهم ولا ألم أقسى من ألم فراقهم، ولذلك يجب على كل أب وأم توعية أطفالهم بالنصائح التي سيتم ذكرها بعد سرد ما حصل مع طفلين سوريين في إسطنبول.

ما الذي حصل مؤخرا:
قد تمكنت الشرطة التركية من القاء الق،بض على عصا. بة خط.فت طفلين سوريين من أمام منزلهما في إسطنبول وطالبت بفد.ية قدرها 500 ألف دولار للإفر.اج عنهما.

وذكرت وسائل إعلام تركية، اليوم 23 من شباط، أن الخا.طفين قاموا بانتظار الطفلين (10-12 عامًا) في أثناء خروجهما من درس تعلم اللغة التركية في منطقة زيتون بورنو، ووضعوهما في سيارة من دون لوحات، وفي ذات الوقت أعلم سائق الباص الأهل بأن الطفلين لم يركبا باص للعودة إلى المنزل.

حينها قام عم الأطفال بإبلاغ السلطات بفقدانه الاتصال مع أولاد أخيه، وتلقى اتصالًا من رقم إيراني مطالبًا بفدية قدرها 500 ألف دولار أمريكي للإفراج عنهما، ثم قام الخاطفون بإرسال فيديو للأطفال يظهر في خلفيته أشجار، حسبما نقلت صحيفة Karar.

فرق الشرطة حددت أماكن من الممكن أن يكون الفيديو التقط فيها، وبدأت بالبحث في منطقتي Şile وAğva.

وخلال عملية التمشيط أوقفت قوات الأمن سيارة غطيت مقدمتها بالعلم التركي في محاولة لتغطية لوحة السيارة.

وعثرت فيها على الطفلين مع ثلاثة مشتبه بهم وتم نقلهم إلى مراكز الشرطة وسلم الأطفال إلى ذويهم.

وبعد التحقيق، اعترف المشتبه بهم أن هناك شخصين آخرين وجها المجموعة لتنفيذ العملية، وتم نقل المشتبه بهم الخمسة إلى عدلية منطقة Şile في إسطنبول.

نصائح مهمة لحماية الأطفال:
للوقاية من فقدان الأطفال أو ضياعهم أو اختطافهم – لا قدر الله – نورد لكم بعض النصائح والإرشادات للحفاظ على فلذات الأكباد:

1- أبق أطفالك تحت ناظريك

إن الأطفال الصغار فضوليون بطبعهم كما أنهم شغوفون باكتشاف العالم من حولهم، مما يجعلهم في حالة توق دائم لخوض غمار المجهول.

لذا يجب دوما إبقاء الأطفال تحت أعيننا طوال الوقت حال الخروج من المنزل بغرض التسوق أو التنزه أو خلاف ذلك. وينصح بإبقاء اتصال جسدي بين الأطفال وذويهم دائما كالإمساك بأيديهم أو حملهم.

2- تأكد من أمان المدرسة أو الحضانة

أثناء اختيار الحضانة أو المدرسة التي سيرتادها أطفالك، احرص على أن توفر الحماية اللازمة لهم. قم بالاستفسار عن وسائل الحماية والأمان المختلفة التي توفرها المنشأة في أماكن تعلم ولعب الأطفال، وتيقن من أن النوافذ والأبواب والبوابات مؤمنة ومحمية بشكل جيد، وتأكد من وجود تعليمات صارمة حول اصطحاب الأطفال من قبل ذويهم أو أوصيائهم فقط.

3- قم بتوعية أطفالك عن الغرباء

تحدث مع أطفالك عن الأشخاص الذين ينبغي عليهم الثقة بهم لحمايتهم وقم بتحديدهم، وأخبرهم عن ضرورة عدم الوثوق بأشخاص لا يعرفونهم أو الاستجابة لطلباتهم، وعلمهم كيف يقولون “لا” بصوت عال والابتعاد بسرعة حال اقتراب شخص غريب منهم بشكل مريب.

4- اختر المربية وجليسة الأطفال بعناية

قبل اختيار مربية أو جليسة أطفال للعناية بأطفالك، قم بطلب النصيحة من الأهل والأصدقاء الذين قاموا بهذا الأمر من قبل، واحرص على التواصل مع الأسر التي عملت لديها المربية أو الجليسة من قبل للتأكد بنفسك من مدى أهليتهم وإجادتهم لتلك المهمة، وبالطبع مدى أمان أطفالك أثناء الوجود معهم.

5- اجعل من الهاتف الجوال وسيلة حماية

يمكن للهاتف الجوال المساعدة في إبقاء حالة من التواصل الدائم بينك وبين أطفالك، وذلك من خلال المكالمات أو الرسائل النصية أو حتى تطبيقات الهواتف الذكية التي تتيح مشاركة الموقع الذي يوجد به حامل الهاتف، وكل ذلك يساعد على حماية الأطفال، إلا أنه في الوقت ذاته قد يساهم في تعرضهم للخطر أيضا. لذا تأكد من توعية أطفالك بضرورة عدم مشاركة بياناتهم مع الآخرين خارج نطاق الأسرة من خلال عدم إعطاء أرقام هواتفهم للآخرين أو مشاركتهم بأماكن وجودهم خارج المنزل.

6- احم أطفالك من مخاطر الإنترنت

إن انتشار استخدام الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة قد خلق نوعا جديدا من المخاطر التي تحدق بأبنائنا؛ لذا يجب دوما معرفة الأشخاص الذين يتواصل معهم الأطفال بأية صورة عبر الإنترنت، كما يجب توعية الأطفال بمخاطر استخدام الإنترنت بشكل غير آمن وكيفية حماية أنفسهم، مع التشديد على عدم مشاركة أية معلومات شخصية تخصهم بشكل عام أو مع أشخاص لا يعرفونهم.

7- استخدم التكنولوجيا لحماية أطفالك

هناك العديد من الأجهزة التكنولوجية الحديثة والتي يمكنها المساعدة في تحديد مكان أطفالك طوال الوقت عبر تقنية “تحديد المواقع العالمية” (GPS)، وحيث إن هناك العديد من تلك الأجهزة توجد في صورة ساعات للأطفال أو يمكن شبكها بملابس الأطفال بسهولة أو وضعها بجيوبهم. ​

8- أول عناية فائقة للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

تشير الإحصائيات إلى أن الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة أكثر عرضة لخطر الفقدان من غيرهم، حيث إن المصابين بمشاكل في التواصل مع الآخرين في كثير من الأحيان قد لا يستجيبون عند ندائهم بأسمائهم وقد يجهلون طريق عودتهم إلى المنزل، وبالتالي فإنهم بحاجة إلى عناية واهتمام أكبر من المعتاد، وينصح بارتداء أولئك الأطفال اسورة تحوي الاسم ووسيلة التواصل بالأهل أو بحملهم بطاقات عليها ذات المعلومات، وذلك للمساعدة في ردهم إلى ذويهم حال فقدهم لا قدر الله.

9- كن لأطفالك ملاذا آمنا

أخبر أطفالك بأنه يمكنهم اللجوء إليك دوما حال اقتراب شخص غريب منهم، وعلمهم التحدث إليك دون خوف من العواقب وأنك ستحميهم من الأذى والضرر مهما حدث، وقم بتوعيتهم بإخبارك بكل شيء حول تعامل أي شخص غريب معهم حتى ولو قام بتهديدهم، وأنك ستوفر الحماية والأمن لهم.

 

تركيا بالعربي

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق