معلومات للسوريين

صحيفة تركية توضح هل سيتم تغيير بشار الأسد

ذكرت صحيفة تركي، أن روسيا لديها حساباتها في سوريا، وأن فكرة تغيير رئيس النظام السوري بشار الأسد ما زالت بعيدة.

وقالت صحيفة “دوار” التركية، في تقرير ترجمته “عربي21″، إن بشار الأسد، قرر القيام بعملية ضد رجل الأعمال رامي مخلوف، الذي يعتقد أنه مدعوم من الخارج.

وأضافت أن لكل قوى نهاية بالطبع، والأمر ينطبق أيضا على رئيس النظام السوري، ولكن لا يوجد أي مؤشرات أو دلائل قطعية، على أن تغيير السلطة في سوريا قد يحدث بالوقت القريب.

وأشارت إلى أن التدخل العسكري الروسي في سوريا، قادها إلى التدخل في العديد من المجالات داخل سلطة النظام السوري، لافتة إلى أن روسيا منزعجة منذ فترة طويلة من سياسات وممارسات الأسد ونظامه، كما أنه من المعروف وجود خلافات بينهما.

وأكدت الصحيفة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، لا تقتصر سياساته على الأسد، وحساباته تتركز أيضا على الجهات الفاعلة الأخرى في سوريا، وعلاقته بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكبر مثال على ذلك.

وتابعت، بأن هناك مواضيع أخرى بالنسبة لروسيا، مثل الخلاف بالرأي مع إيران، ومحاولتها الحفاظ على التوازن في علاقتها مع إسرائيل، والعملية السياسية في سوريا، وقضايا الفساد داخل النظام السوري.

وأضافت أن الاستراتيجية الروسية مبنية على اتباع سياسة “متعددة الحلول” دون التخلي عن أي طرف أو جهة في سوريا، مشيرة إلى أن تركيا ودولا غربية، لا تريد بقاء الأسد في الحكم، لكن روسيا ترى أن التخلي عنه يعني الدخول بخطر تقسيم سوريا، وقد تشتعل من جديد حرب طائفية.

وتابعت، بأن روسيا ترغب بمحاربة الفساد داخل النظام السوري، وضمان الحل السياسي بالبلاد، ولكن ذلك لم يتحقق، وبوتين نفد صبره بسبب ذلك.

ومن ناحية أخرى، لفتت الصحيفة إلى أن روسيا أيضا تريد تقييد نشاط إيران في سوريا، وتتوافق مع إسرائيل والسعودية في ذلك، لتوازن علاقاتها مع هذه الدول، ومع ذلك فإن النظام السوري غير عازم على التخلي عن علاقته مع طهران.

 

الوسوم
تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق