العالم العربيحوادث

شادي حلوة مراسل سانا أنا في مأزق كبير

شادي حلوة مراسل سانا أنا في مأزق كبير

على الرغم من إصـ. ـابة مراسل نظـ. ـام الأسـ. ـد “شادي حلوة” إصـ. ـابة بالغة والتي أثلـ. ـجت صدور الأتراك، بعد موجة الغـ. ـضب الذي أثارها بوصـ. ـفه جيـ. ـشهم بـ “الفـ. ـئران”ـ إلا أن ذلك لم يكن كافياً بنظر الشعب التركي.

فقد توّعـ. ـد الأتـ. ـراك حلوة بأن يكون مصـ. ـيره القـ. ـتل على يد الجيش التركي وليست الاصـ. ـابة فقط، وذلك رداً على إهـ. ـانته لعناصر الجيش التركي.

وقد تناقلت عشرات الصحف التركية، اليوم الأربعاء، خبر إصـ. ـابة مراسل وكالة سانا الناطقة باسم نـ. ـظام الأسد “شادي حلوة”، برفقة آخرين من مراسلي النظام، نتيجة استـ. ـهداف الجيـ. ـش الوطني لسـ. ـيارتهم خلال تغطـ. ـيتهم معـ. ـارك ريف حلب الغربي، وذلك موقع “الجسر ترك”.

جاء ذلك بعد أيام قليلة من نشر “حلوة” مقطـ. ـع فيديو مصور، أعرب خلاله عن فرحه بقصـ. ـف قوات الأسد ريف إدلب، مشيراً إلى أنه على بعد كيلو متر واحد من إحدى نقـ. ـاط المراقـ. ـبة التـ. ـركية، وأن الجنـ. ـود الأتراك “يختـ. ـبئون كالفـ. ـئران”.

وأثارت كلمات “حلوة” موجة غضـ. ـب واسعة بين الأتراك عبر مواقع التواصل، وتوعّـ. ـدوا بأن تكون نهايته على أيدي عناصـ. ـر جيـ. ـشهم.

تركيا بالعربي

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق