حوادث

شاب يعتدي على سوري ويسرق هاتفه الجوال وسط إسطنبول

اعتدى شاب -قيل إنّه يحمل الجنسية الفلسطينية- على آخر سوري، حيث عمل على طعنه، ليسرق منه هاتفه الجوال، متواريا عن الأنظار.

وعن تفاصيل الحادثة، أفاد موقع “خبرلار” التركي، بأنّه في الـ 29 من الشهر المنصرم، وفي حوالي الساعة 07.00، قطع شاب الطريق أمام آخر سوري يُدعى “يزن التركماني”، حيث طالبه بـ هاتفه الجوال.

ووفقا للمعلومات الواردة، فقد حاول التركماني مقاومة الشاب، وعدم إعطائه هاتفه الجوال، ليعمل الآخر على طعنه، سارقا الهاتف الجوال، ليختفي عن الأنظار.

وعلى الفور بدأت فرق مكافحة الشغب التابعة لمديرية أمن المنطقة، بالبحث عن المعتدي، حيث راجعت كاميرات المراقبة الموضوعة في الجوار.

 

وحدّدت -السلطات التركية بعد متابعة حثيثة لكاميرات المراقبة- هويّة المعتدي حيث تبيّن أنّ اسمه “إسلام أ” ويحمل الجنسية الفلسطينية.

وتمكّنت السلطات التركية من إلقاء القبض، على “إسلام أ” والبالغ من العمر 30 عاما، في اليوم نفسه من تحديد هويته، حيث كان متواجدا في المنزل الذي يقيم فيه.

واقتادت الشرطة “إسلام أ” عقب الانتهاء من الإجراءات اللازمة، في مديرية أمن “بي أوغلو”، إلى محكمة العدل.

ويُظهر المقطع المسجّل لحظة قيام “إسلام أ” بقطع الطريق على يزن التركماني، حيث يحاول التحدّث إليه، ومن ثم الاعتداء عليه، ساحبا إيّاه جانبا.

اورينت نيوز

تابع الخبر

مقالات ذات صلة

اكتب تعليق

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق