سيدة عجوز تصيب 200 شخص بفيروس كورونا

استضاف القرويون في قرية سينوب ،السيدة العجوز التي توفي زوجها ، ودخلت المرأة 41 منزلاً في القرية وخرجت منها في غضون أسبوع ، و أصابت 200 شخص بالضبط.

وفي تفاصيل الحادثة وفق ما ترجمته نيوترك بوست عن صحف تركية قال عمر كوتشوكديميرسي أخصائي يعمل في مستشفى سينوب أتاتورك الحكومي، أنه بعد وفاة زوجته ، كانت المرأة التي استضافها في منزل القرويين إيجابية للنوع الجديد من اختبار فيروس كورونا ، ثم أصيب ما يقرب من 200 شخص في القرية بالمرض.

و أضاف كوتشوكديميرسي: “ومع ذلك ، فإن العملية مستمرة ، نحن بالتأكيد لا نريد أن يشعر الناس بالرضا”.

وأشار كوتشوكديميرسي إلى أن الفيروس قطع حياة الكثير من الناس دون التمييز بين الصغار والكبار ، وقال إن أفضل طريقة للحماية من كوفيد -19 هي عدم الإصابة بالمرض.

وأشار كوتشوكديميرسي إلى أن هناك أيامًا صعبة من وقت لآخر بسبب الإهمال والنوايا الحسنة أثناء عملية الوباء،مبيناً أن ما جرى هو بعد توفي زوج السيدة العجوز في القرية المذكورة ،بدأ الجيران في استضافتها واحد تلو الآخر ،وبعد مدة تبين أن نتيجة الاختبار إيجابية .

وتابع خرجت السيدة من 41 منزلاً في قريتها في 6 يوما لتبين بعد ذلك إصابة 200 حالة.

اكتب تعليق